خريطة مقاطعة أنتيوكيا

الوصف

كان خوسيه مانويل ريستريبو (1781-1863) المؤرخ والشخصية السياسية الكولومبية معروفًا أولًا بوصفه جغرافيًا ورسام خرائط بمقاطعة أنتيوكيا الموجودة بغرناطة الجديدة (وهي عبارة عن الأراضي التابعة للتاج الملكي الأسباني التي كانت تضم كلَّ أو أجزاءً مما يُعرف الآن بكولومبيا والإكوادور وبنما وفنزويلا). وفي عام 1807، قام ريستريبو بعمل قياسات جيوديسية وبارومترية لـ102 بلدة بالمقاطعة. ثم قام بإتمام خريطة أنتيوكيا هذه في عام 1809، وكانت هذه هي المحاولة الأولى لرسم أرض المقاطعة الوعرة بدقة. وكتب في نفس السنة مقالًا عن الجغرافيا الطبيعية والاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالمقاطعة نُشِر في المجلة الأسبوعية سيماناريو ديل نويفو رينو دي غرانادا. كان ريستريبو طالباً يدرُس القانون حينما أصبح صديقاً للعالِم (الذي أصبح ثوريًا فيما بعد) فرانسيسكو خوسيه دي كالداس، وذلك قبل فترة وجيزة من أحداث عام 1810 التي بدأت عملية الصراع من أجل استقلال كولومبيا. تلقى ريستريبو دروسًا في الفلك والجغرافيا ورسم الخرائط على يد كالداس كما ساعده في تصحيح خريطة أنتيوكيا التي رسمها. لم يكن بالإمكان نشر الخريطة في ذلك الوقت لأن المطابع التي كانت موجودة بالعاصمة الاستعمارية كانت تنقصها التكنولوجيا اللازمة لطباعة الخرائط أو الرسوم الإيضاحية، ولكن الخريطة كانت متداولة بين المواطنين المُطّلعين بغرناطة الجديدة. ساعد عمل ريستريبو كجغرافي ورسام للخرائط في حصوله على وظيفة ضمن البيروقراطية الإمبراطورية. وساعد تشكيل المجلس السياسي في عام 1810 في صعود نجم ريستريبو وترقيته إلى مناصب أعلى بأنتيوكيا، وقد شغل لاحقًا العديد من المناصب الوزارية والمؤسسية الأخرى. يُعرف ريستريبو بوصفه مؤرخًا لأول جمهورية كولومبية، بجانب عمله المبكر كمحامٍ وجغرافي.

آخر تحديث: 19 مارس 2013