رقصة الموت

الوصف

كتب القوالب هي مجلدات رفيعة، تتكون عادة من 20 إلى 50 صفحة، وهي تنتج من حفر النصوص والرسوم على قوالب خشبية (وهي عملية تُعرَف بفن النقش على الخشب). وصل إنتاج كتب القوالب إلى ذروته في الوقت ذاته التي كانت فيه الطباعة بالحروف المعدنية (الطباعة بالحروف المتحركة) منتشرة بالفعل، أي ما بين ستينات وسبعينات القرن الخامس عشر. لم تتبق من نسخ كتب القوالب سوى ما يقرب من 600 فقط على مستوى العالم، وهي تُعد من أكثر إنتاجات آلات الطباعة ندرة و قيمة. تمتلك مكتبة ولاية بافاريا أربعين من هذه الكتب، وثمانية من الأجزاء غير المكتملة. يغطي كتاب توتينتانز (رقصة الموت) موضوعاً مشابهاً لموضوع العمل المُسمَّى آرس مورييندي (فن الاحتضار): وهو الموت المفاجئ الذي يمكن لأي فرد ملاقاته، بغض النظر عن مكانته في المجتمع. في كل صورة من الصور الأربعة والعشرين، نجد تجسيداً للموت يرقص مع شخص من شريحة اجتماعية مختلفة، مستدرجاً إياه ليترك الحياة الدنيا. تبدأ سلسلة الضحايا هذه، ببابا مسيحي وإمبراطور، ثم تستمر لتشمل رئيس دير ثم نبيل أرستقراطي، ثم مزارع، وتنتهي بطفل بائس ووالدته. غير معروف من النسخ القالبية لكتاب توتينتانز سوى نسختان: هذه النسخة الموجودة في مكتبة ولاية بافاريا في ميونيخ، ومجلد في مكتبة جامعة هايدلبرغ. تُمثل النسختان إصدارين مختلفين للكتاب، كما توجد العديد من الاختلافات بين الصور في كلتا النسختين. تحتوي هذه النسخة الظاهرة هنا على بعض الخصائص الفريدة. فالنص، والذي كان في الأصل موضوعاً أسفل الرسوم، قد تمت إزالته، كما تم قص الصور ولصقها على صحائف أكبر حجماً، وأعيدت كتابة النص بخط اليد. وتشير الدلائل الكوديكولوجية إلى أن هذا قد تم في الربع الثالث من القرن الخامش عشر، وبعد إصدار الكتاب بفترة وجيزة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Totentanz

نوع المادة

الوصف المادي

14 صحيفة، من الورق : رسوم إيضاحية ؛ 30 × 20 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Xylogr. 39

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 15 نوفمبر 2013