فن الاحتضار

الوصف

كتب القوالب هي مجلدات رفيعة، تتكون عادة من 20 إلى 50 صفحة، وهي تنتج من حفر النصوص والرسوم على قوالب خشبية (وهي عملية تُعرَف بفن النقش على الخشب). وصل إنتاج كتب القوالب إلى ذروته في الوقت ذاته التي كانت فيه الطباعة بالحروف المعدنية (الطباعة بالحروف المتحركة) منتشرة بالفعل، أي ما بين ستينات وسبعينات القرن الخامس عشر. لم تتبق من نسخ كتب القوالب سوى ما يقرب من 600 فقط على مستوى العالم، وهي تُعد من أكثر إنتاجات آلات الطباعة ندرة وقيمة. تمتلك مكتبة ولاية بافاريا أربعين من هذه الكتب، وثمانية من الأجزاء غير المكتملة. عدد صغير فقط من النسخ يمكن طباعته من نفس المطبوعات الخشبية، حيث كانت عُرضة للتلف بسهولة أثناء عملية الطبع أو التخزين. لذا أُعيد طبع الأعمال الرائجة بالذات من القوالب التي قُطِعت ثانية، وترجع تلك الممارسة إلى القرن الخامس عشر. يهدف آرس مورييندي (فن الاحتضار) إلى إعداد القارئ للحظة الموت. وقد كان هذا هو أحد الموضوعات المركزية في العصور الوسطى، حيث لم يكن هناك ما يخيفهم أكثر من الموت فجأة دون أن يكون المتوفى معداً لذلك. وفي طاقمين مكون كل منهما من 10 لوحات، مقسمة إلى مجموعات ثنائية ومزود كل منها بصور ونص، يوضح الكاتب المشاعر التي يختبرها الشخص المُحتضر ويقدم توجيهات حول كيفية تجنب كل من تلك المشاعر. يسبق العشرين لوحة تمهيدٌ خاص بلوحتين، وتتبعها خاتمة توضح الانتصار على الموت في لوحتين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ألمانيا

العنوان باللغة الأصلية

Ars moriendi

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

24 صفحة غير مرقمة، من الورق : رسوم إيضاحية ؛ 26 × 19 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Xylogr. 16

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 15 نوفمبر 2013