العرافات والمتنبئون بالمسيح المُخلِّص

الوصف

من المُرجح أن المخطوطة سيبيلاي إي بروفيتاي دي كريستو سالفاتوري فاتيتشيناتيس (العرافات والمتنبئون بالمسيح المُخلِّص)، قد نتجت عن ورشة عمل فنان الزخرفة الفرنسي جان بوَييه (قرابة 1445–1504) من تور. العرافات هن سيدات من العالم القديم يتنبأن بالمستقبل، وكان الاعتقاد السائد أنهن تَكَهن بمجئ المسيح. يحتوي هذا العمل على 25 رسماً زخرفياً كبيراً: صورة لسفينة نوح و12 مطوية مزدوجة الصفحات. الجانب الأيسر من كل من الصفحات المزدوجة يُصور إحدى العرافات، ويقابله في الجانب الأيمن مشهد من حياة المسيح وتاريخ الخلاص الذي يُزعم أنها تكهنت به. يُصاحب المشاهدَ في الجانب الأيمن أحدُ رُسُل العهد القديم ومبشرٌ من المبشرين المسيحيين. من المرجح أن أمير بافاريا الناخب ماكسيميليان الأول (1573–1651) حصل على المخطوطة باعتبارها عملاً فنياً أكثر منها كتاباً. ولذا تم الاحتفاظ بها في المجموعة الفنية الخاصة بالأمير الناخب، ولم تُضَم إلى المكتبة إلا في 1785.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

تور، فرنسا

العنوان باللغة الأصلية

Sibyllae et prophetae de Christo Salvatore vaticinantes

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

23 صحيفة، مخطوطة ورقية : رسوم إيضاحية ملونة ؛ 25 ×17.5 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في المكتبة البافارية الوطنية Cod.icon. 414

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 5 يناير 2017