كتاب فن العمارة السادس: عن المساكن داخل وخارج المدن

الوصف

تُعد مخطوطة دي أركيتيكتورا ليبري ديسيم (كُتُب فن العمارة العشرة)، لفيتروفيو (قرابة 80–15 قبل الميلاد)، الدراسة الوحيدة الموروثة من العصور القديمة والتي تعني بفن العمارة، وقد أحدثت إعادة اكتشافها عام 1414 ثورة في الفكر المعماري في عصر النهضة. كان سيباستيانو سيرليو (1475–1554) من بولونيا أحد أشهر المعماريين وقتئذ، وقد اشتهر بكتاباته النظرية وبالمباني التي صممها. وقد كان لكُتُبه السبعة التي تتناول فن العمارة الأثر الجذري على تطور عمارة القصور والفيلات الفينيسية. نُسِب تأثير سيرليو فيما مضى إلى أندريا بالاديو الأكثر شهرة، الأمر الذي أكده الدارسون فيما بعد. كتاب سيرليو السادس عن فن العمارة، ديلي آبيتاتيوني فوري إي دينترو ديلي تشيتا (عن المساكن داخل وخارج المدن) يتناول المنازل والفيلات التي تلائم جميع الفئات. يحوي العمل نماذج مصورة بدقة ووضوح على مخطوطة ورقية باهظة الثمن، أضاف لها سيرليو توضيحات شخصية ومفعمة بالحيوية للغاية. وتُعد هذه المخطوطة بالذات، والمكتوبة بخط يد الفنان، ثمينة. وأهداها لملك فرنسا هنري الثاني (1519–1559، حكم ما بين 1547–1559)، ويرجع تاريخها إلى الأعوام الأخيرة التي قضاها الفنان في ليون. قرر سيرليو، لأسباب مالية، أن يبيع المخطوطة لياكوبو سترادا، أحد التجار الإيطاليين، حتى قبل طباعتها، ونقلها سترادا بدوره إلى المكتبة الدوقية بميونيخ، حيث ظلت هناك منذ ذلك الحين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ليون، فرنسا

العنوان باللغة الأصلية

Sesto libro d'architettura. Delle habitationi fuori e dentro delle città

نوع المادة

الوصف المادي

79 صحيفة، مخطوطة ورقية : رسوم إيضاحية ؛ 44.8-85.5 × 31-32.5 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا Cod.icon. 189

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 أكتوبر 2012