سفر مزامير إيبرهارد

الوصف

يكتسب ما يُعرف بسفر مزامير إيبرهارد مكانته كواحد من أروع الأعمال الزخرفية البافارية التذكارية في الربع الأول من القرن الحادي عشر، لما يحتويه من 181 حرف أول ذهبي وفضي، وأربع صفحات صور على أرضيات أرجوانية، وصفحتيّ منمنمات. تحتوي المخطوطة على الـ150 مزمور مصحوبة بشروح، إلى جانب أناشيد دينية إضافية واعتراف بالإيمان. سُمي العمل تيمناً بالكونت إيبرهارد من إيبرسبرغ (تُوفي حوالي 1041-1045)، والذي قِيل أنه منح سفر المزامير للدير البندكتي بغايزنفيلد، الذي أسسه بنفسه. أمر راهب بندكتي غير معروف بالعمل على المخطوطة، ويظهر جاثياً على ركبتيه تحت أقدام المسيح وهو مصلوب في إحدى المنمنمتين (الصحيفة 6r). يُعتقد أن الراهب المعني هنا هو ريغنبالد (تُوفي 1039)، الرئيس السابق لدير إيبرسبرغ، والذي صار رئيساً لدير لورش لاحقاً وأخيراً مطراناً لسباير. غرفة الكتابة التي أُنتِجَت فيها المخطوطة غير معروفة، إلا أن الأسلوب يشير إلى دير في جنوب أو شرق بافاريا، على الأرجح دير نِيْدَرألْتايِش في عهد رئيس الدير غودهارد (تُوفي في 1038). انتقل سفر المزامير إلى مكتبة بلاط ميونيخ، التي سبقت مكتبة ولاية بافاريا، عام 1803 وظل فيها منذ ذلك الحين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Psalterium cum commentariis

نوع المادة

الوصف المادي

241 صحيفة، من الورق : رسوم إيضاحية ؛ 32.5 × 26.5 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Clm 7355

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2017