عندما تتلاشى آخر النجمات

الوصف

اكتُشِفَت المخطوطة الأصلية لهذه الأغنية التي لم تُعرَف حتى وقتها والتي كتبها فرانز ليزت (1811-1886)، فين دي لتستن شتيرني بلايشن (عندما تتلاشى آخر النجمات) في عام 2007 بين أوراق الكونت فرانز فون بوكي (1807-1876) في قسم المخطوطات بمكتبة ولاية بافاريا. التقى بوكي -رسام كاريكاتير بارع وشاعر وموسيقي وملحن ومؤسس مسرح كاسبرل ورجل قانون ورئيس للتشريفات في عهد ملك بافاريا الملك لودفيغ الأول- بليزت أثناء جولته الموسيقية في جنوب ألمانيا عام 1843. وفي ميونيخ، أقام ليزت بفندق بايرشر هوف حيث التقى بالروائية والكاتبة الألمانية بتينا فون أرنيم وبناتها، والعديد من المشاركين الآخرين في الحياة الثقافية بميونيخ. وين دي لستن سترني بلايكن مهداة لبوكي، ويبدو أن من ألفها هو ليزت إبان سهرة موسيقية ارتجالية بالفندق وأول من غناها هو أرمغارد فون أرنيم الذي كان له صوت سوبرانو رائع مما جعله موضع إعجاب لليزت. كتب بوكي القصيدة لكي تُغَنَّى، وهي تتناول موضوع اللحظة القصيرة التي تفصل الليل عن النهار. تعرض المخطوطة المؤلفة من 24 فاصلة موسيقية مدى سرعة ليزت في تدوين الأغنية وتصحيحها بمنتهى السرعة، بالإضافة إلى إسقاطه بعض العناصر مثل المفاتيح الموسيقية والعلامات الديناميكية والصياغة والتعبير.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Wenn die letzten Sterne bleichen

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

4 صفحات : 23.5 × 28.5 سنتيمتر. المخطوطة الأصلية؛ غناء مع بيانو

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Mus.ms. 23595

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 أكتوبر 2012