طبعة قرآنية ترجع إلى القرن الحادي عشر، بالخط الكوفي الشرقي

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة التي ترجع إلى القرن الحادي عشر على 20 جزءاً فقط من القرآن الذي يتكون أساساً من 30 جزءاً. ويرى العلماء أن تقسيم القرآن إلى 30 جزءاً جاء ليتلائم مع عدد الأيام في شهر رمضان، الشهر الذي فرض على المسلمين فيه الصيام، وذلك ليتمكن المسلمون من الصيام وقراءة القرآن كله خلال الشهر، أما ما تبقى من أجزاء هذه المخطوطة الرائعة، فهو مُوزَّع ضمن مجموعات عدة في جميع أنحاء العالم. توجد ملاحظة باللغة التركية، تعزو كتابة هذه الطبعة من القرآن إلى الخليفة علي بن أبي طالب، ابن عم الرسول وزوج ابنته، مما يشير إلى مدى أهمية هذه المخطوطة. النص مكتوب بالخط الكوفي الشرقي، وهو خط قديم نشأ في إيران في أواخر القرن العاشر. يُعد الخط والزخارف المذهبة في هذه المخطوطة شاهداً على البراعة الفنية منقطعة النظير للخطاط والرسام. توجد هذه المخطوطة في مكتبة ولاية بافاريا في ميونيخ بألمانيا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

قرآن

نوع المادة

الوصف المادي

57 صحيفة، من الورق : 24.5 × 18.5 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cod.arab. 2603

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 أغسطس 2017