أطلس مزود بخرائط بورتولان للعالم القديم والعالم الجديد، 1580

الوصف

إن هذا الأطلس المزود بخرائط بورتولان للعالمين القديم والجديد يتكون من 16 صفحة مزدوجة من المخطوطات الورقية البيضاء الفاخرة، مُجلد بغلاف أحمر ثمين من جلد الماعز المدبوغ، ومُزين بزخارف ذهبية ذات طابع شرقي. يُزعم أن البحار ورسام الخرائط والفنان البرتغالي المرموق، فِرناو فاز دورادو، قد أنتج هذا الأطلس عام 1580، أي قُبيل وفاته. ينتمي الأطلس لفئة من الأعمال الخرائطية المميزة التي يرجع تاريخها إلى أواخر القرن السادس عشر، الأمر الذي يعكس الطلب المتزايد في تلك الفترة على إنتاج الأعمال الخرائطية التي كانت مبهرة للعين ونافعة للملاحة العملية كذلك. بدأ العمل على الأطلس بأمر من البلاط الملكي البرتغالي، وأُنتِج في غوا، غرب الهند، حيث أمضى دورادو سنواته الأخيرة. يمتد النطاق الجغرافي للأطلس من أمريكا الجنوبية إلى الإمبراطورية الفارسية، إلى الصين (حتى كانتون)، ومنها إلى جاوا ونيو غينيا، وحتى أمريكا الشمالية. تتميز الخرائط بثرائها القصصي. ففي المناطق المعروضة، يظهر السكان الأصليون عُراة، بسمات تبدو تقليدية، أثناء انشغالهم بالصيد أو جمع الطعام أو انهماكهم في أنشطة أخرى تعكس صورة عن بلدانهم كما وصفتها أعمال الأدب الغربية. بينما يظهر الغزاة والمستعمرون على صهوة جيادهم مرتدين القبعات والأزياء الرسمية. تحتوي خريطة أفريقيا على ما هو على الأرجح إشارات تصويرية للمعركة التي نشبت بين البرتغاليين والمغاربة بالقرب من القصر الكبير (المغرب) عام 1578. يُعتقد أن الفارسين، المرتديين أزياء مميزة ويحملان الرايات، يمثلان بطلي المعركة الرئيسين، وهما ملك البرتغال سباستيان الأول وسلطان المغرب عبد الملك (يظهر مرتدياً عمامة). نُقِل الأطلس من دير بولينغ (بافاريا العليا)، عندما تفكك في 1803، إلى مكتبة بلاط ميونيخ، التي صارت مكتبة ولاية بافاريا، ولا يزال بها منذ ذلك الحين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

غوا، الهند

العنوان باللغة الأصلية

Portulano

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

38 صحيفة، مخطوطة ورقية : رسوم إيضاحية ؛ 47 × 33.5 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: Cod.icon. 137

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 1 إبريل 2015