حاوي الأفاعي، مدينة تونس، تونس

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية ضمن "مناظر لفن العمارة والناس في تونس" من كتالوغ شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني، وهي تُظهر أحد حواة الأفاعي في مدينة تونس، إلى جانب منظر للمدينة في الخلفية. يزعم حواة الأفاعي أنهم ينومون الأفاعي "مغناطيسياً" من خلال العزف على إحدى الآلات الموسيقية. وكانوا فيما سبق منتشرين في معظم المدن في شمال إفريقيا. احتل الفرنسيون تونس عام 1881، وأديرت البلاد كمحمية فرنسية اُعتُرف فيها اسمياً بالحكومة المحلية. كان الأوروبيون يشكلون نصف سكان المدينة في فترة من الفترات. وقد شهدت المدينة إعادة إعمار سريعة حيث بنى الفرنسيون جادات وأحياء وبنية تحتية جديدة، وانقسمت المدينة نتيجة ذلك إلى أحياء تقليدية يسكنها العرب ومنطقة جديدة يسكنها المهاجرون. تَذكُر قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في تنويهها بمدينة تونس أن المدينة في حقبة العصور الوسطى وما سبقها "كانت تُعتبر إحدى أعظم المدن وأثراها في العالم الإسلامي. ويشهد ما يقارب 700 أثر تاريخي تضم القصور والمساجد والأضرحة والمدارس والفسقيات بهذا الماضي العريق." أسس رجل الأعمال والناشر الديترويتي ويليام إيه. ليفينغستون جونيور والمصور وناشر الصور إدوين إتش. هاشر شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة لنشر الصور في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر. وقد حصلا على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور المأخوذة بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثَم طباعتها باستخدام الليثوغرافيا الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية والطبعات والألبومات الملونة بالجملة بغرض بيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Snake Charmer, Tunis, Tunisia

الوصف المادي

طبعة آلية ضوئية واحدة : فوتوكروم، ملونة

المَراجع

  1. United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO), World Heritage Centre, “Medina of Tunis.” http://whc.unesco.org/en/list/36.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 يناير 2017