مسجد السلطان بايزيد، القسطنطينية، تركيا

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لمسجد السلطان بايزيد في مدينة القسطنطينية (إسطنبول الحالية) ضمن "مناظر لناس ومواقع في تركيا" في كتالوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). وُصف المسجد، الذي يقع على التل الثالث من المدينة في موقع ساحة ثيودوسيوس بمنطقة إسطنبول القديمة، في طبعة 1911 من كتاب بيديكير البحر الأبيض المتوسط، ​​الموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين بالآتي:" تُذكرنا البوابات الرائعة للفناء الأمامي بالنماذج السلجوقية. يتميز الفناء الجميل، الذي تبعث فيه الحياة الأعداد التي لا تُحصى من الحمام، بأقواس مُدببة وقباب رائعة. في المنتصف توجد نافورة ثمانية الشكل." كان بايزيد الثاني ابن محمد الثاني، الذي فتح مدينة القسطنطينية في عام 1453. كان حكم بايزيد، الذي دام من عام 1481 وحتى عام 1521، فترة اندماج وازدهار ثقافي، حيث رحبت الإمبراطورية العثمانية بالعديد من اليهود والمسلمين، الذين طُردوا من أسبانيا في أثناء محاكم التفتيش. شُيّد هذا المسجد الكبير، الذي أمر السلطان بايزيد ببنائه، في الفترة ما بين 1501 إلى 1506. يُنسب التصميم إلى المهندس خير الدين (تُوفي عام 1512).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Sultan Bajazid’s (i.e., Beyazit’s) Mosque, Constantinople, Turkey

الوصف المادي

طبعة واحدة آليّة ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6402".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 سبتمبر 2013