إسطنبول، القسطنطينية، تركيا

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية للقسطنطينية (إسطنبول الحالية) ضمن "مناظر لناس ومواقع في تركيا" في كتالوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). تُظهر الطبعة الجزء الداخلي من إسطنبول، كما يتضح عبر خليج القرن الذهبي. وصفت طبعة 1911 من كتاب بيديكير البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين إسطنبول بأنها "الموقع الرئيسي للتجار الشرقيين والبائعين البسطاء" في إسطنبول، حيث "لا تزال الخصائص الشرقية القديمة للمدينة باقية" بالرغم من الخراب الذي خلفته "الحرائق (كما حدث في عامي 1865 و1908) والزلازل المدمرة (آخرها كان في عام 1894)." توجَد على امتداد ضفاف القرن الذهبي، الذي يُعد "واحداً من أفضل الموانئ الطبيعية في العالم"، ليس فقط مراس وأرصفة للسفن التجارية والبحرية فحسب، ولكن كذلك أسواق لبيع الأسماك ومشاهد أخرى للميناء المُكتظّ. تُعد إسطنبول أقدم جزء من المدينة، وتقع بشبه الجزيرة التاريخية بالجانب الأوروبي من البوسفور الذي تحيط به الجدران الثيودوسية المزدوجة التي بُنيت في بداية القرن الخامس.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Stamboul, Constantinople, Turkey

الوصف المادي

طبعة واحدة آليّة ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6193".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 سبتمبر 2013