جزء من مقبرة أيوب، الصورة الأولى، مدينة القسطنطينية، تركيا

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لمقبرة أيوب في مدينة القسطنطينية (إسطنبول الحالية) ضمن "مناظر لناس ومواقع في تركيا" في كتالوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). وصفت طبعة 1911 من كتاب بيديكير البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين المقبرة ومسجدها بأنهما "شيَّدهما من الرخام الأبيض محمد الثاني، الفاتح، في عام 1459، بجوار مقبرة أبي أيوب الأنصاري، أحد أكابر أصحاب الرسول، والذي ظهرت مقبرته الواقعة هنا في رؤيا بعد عدة أيام من الفتح..." الإشارة هنا إلى إعادة اكتشاف مقبرة أبي أيوب الأنصاري (توفي حوالي 672) خلال الفتح العثماني لمدينة القسطنطينية في عام 1453. يأتي اسم أيوب من اسم هذا الصحابي المُقرب من الرسول محمد. وللمنطقة تاريخ طويل كمكان للدفن، للمسيحين وكذلك للمسلمين، حيث أنها تقع خارج المدينة. وصف بيديكير "المنظر الرائع لضفتي القرن الذهبي".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

A Part of the Eyoub (i.e., Uyüp) Cemetery, I, Constantinople, Turkey

الوصف المادي

طبعة واحدة آليّة ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6190".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 سبتمبر 2013