نافورة السلطان أحمد، القسطنطينية، تركيا

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لنافورة السلطان أحمد الثالث في مدينة القسطنطينية (إسطنبول الحالية) ضمن "مناظر لناس ومواقع في تركيا" في كتالوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). وُصفت النافورة في طبعة 1911 من كتاب بيديكير البحر الأبيض المتوسط، ​​الموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين بأنها قد "أُقيمت عام 1728، أروع "سبيل" [نافورة] بالمدينة، مزودة بسقف خشبي بحالة جيدة." تسمح الأبراج المستديرة القائمة بالزوايا والمغطاة بالقضبان للموظفين الجالسين داخل الأكشاك بتقديم أكواب من الماء للمارة. تقع النافورة بالجانب الجنوبي الغربي من سراي قصر طوبكابي بالقرب من القلب السياسي لمدينة القسطنطينية، كما أنها على مقربة من "أيا صوفيا ووزارة العدل، حيث انعقد البرلمان التركي الجديد في عامي 1908 و1909." حلَّت النافورة محلّ نافورة بيزنطية سابقة بالموقع نفسه، الذي كان ملتقىً اجتماعياً لقرون. كانت مثل هذه النوافير المصدر المحلي للماء قبل توصيل المنازل بشبكة إمداد مركزية، كما كانت تستخدم للوضوء قبل الصلاة. كانت لا تزال هناك 1600 نافورة عثمانية بإسطنبول في بداية القرن العشرين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Fountain of Sultan Ahmed, Constantinople, Turkey

الوصف المادي

طبعة واحدة آليّة ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6033".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 سبتمبر 2013