فيليبفيل، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية للميناء في فيليبفيل (سكيكدة الحالية) بالجزائر ضمن "مناظر لناس ومواقع في الجزائر" في كاتلوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). وُصفِت البلدة في طبعة 1911 من كتاب بيديكير البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين بأنها "أحدث ميناء جزائري." أسسها مارشال فرنسا الكونت سيلفان تشارلز فالي لتخدم كمرفأ للقسطنطينية (قسنطينة الحالية) وذلك بعد غزو القوات الفرنسية بقيادة فالي للمدينة عام 1837. أصبح المرفأ بالإضافة إلى بونة (عنابة الحالية)، المنفذ الرئيسي لمنتجات المقاطعة. بُنيت فيليبفيل على آثار بلدات فينيقية ورومانية سبقتها، وكانت أيضاً موقعاً لآثار أكبر مسرح روماني في الجزائر "أقيم في عهد هادريان في أسبق تقدير،" وكانت مقراً لمتحف "تحتوي مجموعاته على بعض الآثار الرومانية القيمة."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Philippeville, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6210".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 سبتمبر 2013