لوس بن أبين، نساء من المُور يعددن الكسكس، الجزائر العاصمة، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية التي تُظهِر فتاة شابة تقوم بإعداد الكسكس بمصاحبة رفيقتين تحت العين المراقبة لإمرأة أكبر سنًا بالجزائر العاصمة ضمن "مناظر لناس ومواقع في الجزائر" في كاتلوغ شركة ديترويت بَبلِشِنْغ كَمْبَني لعام (1905). التُقطتْ الصورة بفناء مدرسة لوس بن أبين لفن التطريز العربي وهي مؤسسة انشأتها امرأة فرنسية عام 1845 وكانت تسعى لتعليم الفتيات الصغيرات المهارات وصناعة منتجات حِرفية يمكن بيعها في الأسواق الدولية. الكسكس هو الطبق الوطني بالجزائر والطعام الرئيس في غالبية البلد. وفقًا لبعض المصادر، وصل قمح السميد الجزائر في العصر القرطاجي، مما سمح للبربر بتطوير الكسكس بالفعل في حوالي القرن الثاني قبل الميلاد. وتقول مصادر أخرى أن الكسكس وصل البلد في وقتٍ لاحق من خلال الأندلسيين في القرن الثالث عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Luce Ben Aben, Moorish Women Preparing Couscous, Algiers, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "16427".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014