الجزء الداخلي لقصر الحاكم، الجزائر العاصمة، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لقصر الحاكم بمدينة الجزائر في "مناظر لِناس ومواقع في الجزائر" في كَتَلوغ دِتْرويِت بَبْلِشِنغ كَمْبَني لعام (1905). وُصف القصر، أو دار حسن باشا، في طبعة 1911 من كتاب باديكر البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين بأنه "أحد أحدث نماذج العمارة البربرية التركية بالجزائر؛ لكنه أُعيد تصميمه بالكامل ليتناسب مع غرضه الحالي وزُوِّد بواجهة جديدة." بَنى باشا حسن، الذي كان وزير مالية داي (حاكم) الجزائر، القصر عام 1791 وأصبح المقر الخاص به للأعوام الثمانية التالية. أصبحت الدار القصر الشتوي للحاكم العام الفرنسي عام 1893 واستضافت الإمبراطور نابليون الثالث والإمبراطورة أوجيني عام 1860. نجت بعض الزخارف الأصلية للقصر، بما في ذلك أسقُف خشبية ملونة منحوتة وأعمال جص دقيقة التفاصيل وبلاط الحائط.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Interior of Governors Palace, Algiers, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "8646".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014