المتحف: ردهة المدخل، رقم 2، الجزائر العاصمة، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لميوزي ناسيونال دي أنتيك ألجيريان (المتحف الوطني للآثار الجزائرية) بمدينة الجزائر في "مناظر لِناس ومواقع في الجزائر" كَتَلوغ دِتْرويِت بَبْلِشِنغ كَمْبَني لعام (1905). وُصف المتحف، الذي افتُتِح عام 1897، في طبعة 1911 من كتاب باديكر البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين  بأنه يحتوي على "أفضل مجموعة من نوعها في الجزائر." تصور المطبوعة ردهة مدخل المتحف، التي تحتوي على جزء من مجموعة الأعمدة والمنحوتات القديمة. تُظهر الردهة التفاصيل المعمارية الزخرفية الرائعة للمبنى. وفقًا لكتاب باديكر، توجد بالفناء مناظر طبيعية للجزائر وأجزاء أخرى من الجزائر يرجع تاريخها للقرن السابع عشر وأكثر، بالإضافة إلى "مناظر عصرية لنقوش جزائرية وعربية ويهودية وتركية. وفي الوسط توجد فُسَيْفُساء رومانية من سيلا، تُمثل سيلا وآلهة البحر."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Museum: Entrance Hall, II, Algiers, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6253".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014