نافورة بالجامع الكبير، الجزائر العاصمة، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية للجامع الكبير بمدينة الجزائر في "مناظر لِناس ومواقع في الجزائر" في كَتَلوغ دِتْرويِت بَبْلِشِنغ كَمْبَني لعام (1905). كان أول بناء للجامع الكبير قرابة عام 1097 وهو يُعد بقية باقية معمارية نادرة من عهد المرابطين بشمال إفريقيا، على الرغم من تعديله كثيراً بعد ذلك. أضاف أبو تخفين المِئْذنة في 1322–1324؛ وأضاف الفرنسيون البهو الواقع خارج المبنى في 1837–1840 عندما أعادوا بناء الشارع. وفقًا لطبعة 1911 من كتاب باديكر البحر الأبيض المتوسط ​​والموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين ، كان الدخول للجامع "عن طريق رواق مُعمَّد...يؤدي إلى ساحة، تزينها نافورة تركية، ثم إلى المبنى المقدس غير المزخرف نفسه، بممراته أو أروقته الإحدى عشر وأقواسه الشبيهة بحدوة الحصان، المستندة على أعمدة منخفضة."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Fountain in Mosque of El Kebir, Algiers, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6247".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014