إمارة البحر، الجزائر العاصمة، الجزائر

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية لإمارة البحر بميناء مدينة الجزائر في "مناظر لِناس ومواقع في الجزائر" في كَتَلوغ دِتْرويِت بَبْلِشِنغ كَمْبَني لعام (1905). دُمِّر الميناء الأسباني الأصلي وأُعيد بناؤه بواسطة خيْر الدين بربروسا (حوالي 1478-1546)، الذي كان قرصاناً ذا أصول يونانية-تركية وأمير بحر عثمانياً وباشا الجزائر. أجرى الفرنسيون توسعات ضخمة بالميناء كما احتلوا باليه دو لاميروتيه (قصر إمارة البحر) المُنشأ على النمط المغربي الجديد. وصفتْ طبعة 1911 من دليل باديكر البحر الأبيض المتوسط، ​​الموانئ والطرق البحرية: دليل المسافرين، هذا القصر بأنه "يستطيع المرء المرور بِـ رامب دو لاميروتيه، الموجود بمحط السفن القديم الذي بناه خيْر الدين. يصل محط السفن أو رصيف الميناء هذا، الذي يُعتبر الأقدم، بورت دو فرانس القديم الواقع على البر الرئيسي (الذي كان يُعرف ببوابة البحر التركية) بما كان يُعرف بجزيرة بنيون، ويُسمى حالياً بريسكيل دو لاميروتيه."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Admiralty, Algiers, Algeria

الوصف المادي

طبعة واحدة مكنية ضوئية : فوتوكرومية، بالألوان

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم "6222".

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 أغسطس 2014