تاريخ الثورة في أسبانيا الجديدة

الوصف

ولد فراي سيرفاندو تيريسا دي مير في مونتيري، نويفو ليون، المكسيك عام 1763. انضم إلى الرهبنة الدومينيكانية عند بلوغه 16 عاماً، ودرس الفلسفة والدين وحصل على الدكتوراه عند سن 27. تم نفيه إلى أسبانيا بعد إلقائه خطبة أُعتبرت مُحرِّضة وسُجن وهرب عدة مرات. عمل مع سيمون رودريغيز- الذي أصبح فيما بعد معلماً لسيمون بوليفار- في فرنسا حيث اتُهم بعد ذلك بالمشاركة في أعمال عدائية ضد نابليون. يُعد كتاب هيستوريا دي لا ريفولوسيون دي نويفا إسبانيا (تاريخ الثورة في أسبانيا الجديدة) الذي نشر في لندن عام 1813 تحت الاسم المستعار خوسيه غويرا، أهم أعماله ويعكس الأفكار الليبرالية التي اكتسبها في فرنسا وبريطانيا. اكتسب مير سمعة طيبة كعالم بارز ومفكر مستقل ومتحرر وخطيب ممتاز. إن الحركة الثورية لطلب الاستقلال في 1810 ألهمت مير بتطوير هذا الدفاع الشامل لاستقلال المكسيك. وقد جادل بأن القواعد القانونية والقضائية لاستقلال أسبانيا الجديدة هي "الميثاق الاجتماعي" الذي عُقد بين ملك أسبانيا ورعاياه في الأمريكتين بعد فترة وجيزة من وصول الأسبان إلى القارة. هناك دستور وقوانين أساسية للأراضي الأسبانية في العالم الجديد مبنية على هذا الميثاق الاجتماعي، مما يعني أن هذه الأراضي لم تكن مستعمرات، ولكنها أجزاء منفصلة متحدة مع أسبانيا من خلال شخص الملك. أن حقيقة أن ملك أسبانيا لم يلتزم بهذه القوانين الأساسية على أرض الواقع لا ينفي صلاحيتها القانونية أو أهمتيها التاريخية. كانت العلاقة بين أسبانيا ورعاياها في الأمريكتين مبنية على هذا الميثاق الاجتماعي، والذي لم يكن من الممكن تعديله دون موافقة هؤلاء الرعايا. كما جادل مير أن الله قد فصل بين أمريكا وأوروبا بمحيط وأن سكان الأمريكتين الأصليين مختلفين عن سكان أسبانيا، مما يلغي حق أسبانيا في حكم الأمريكتين بشكلٍ مباشر. مجلدان (778، 60 صفحة) ; 22 سنتيمتر

آخر تحديث: 11 مايو 2015