أوروبي عاشق للعمل في أوغندا: قصة ألكسندر ماكاي

الوصف

يُعد كتاب أوروبي عاشق للعمل في أوغندا: قصة ألكسندر ماكاي كتاباً للأطفال يروي السيرة الذاتية لألكسندر مردوك ماكاي (1849-1890)، أحد رواد التبشير في أوغندا. لبَّى ماكاي نداء الجمعية التبشيرية الكنسية للذهاب إلى أوغندا في عام 1876، بعد أن أعرب ملك قبيلة البوغندا، موتيسا الأول، للمستكشف هنري مورتون ستانلي عن رغبته في استقبال مبشرين مسيحيين. وقضى ماكاي قرابة 14 عاماً في أوغندا، عَمِل فيها مزارعاً ونجاراً وعاملاً ببناء الطرق والجسور ومدرساً وعامل طباعة ومترجماً، وذلك بالإضافة إلى تعليم الكتاب المقدس، مما دعى الأوغنديين لتلقيبه باسم جديد هو موزونغو-وا كازي، بمعنى "أوروبي عاشق للعمل." يهدف هذا الكتاب، الذي قامت بنشره الحركة التبشيرية الشبابية في نيويورك، إلى إلهام الأطفال والشباب المهتمين بالمساعي التبشيرية. يحتوي الكتاب على رسوم توضيحية وقائمة كلمات أوغندية وطريقة نطقها وخريطة لشرق إفريقيا البريطانية وشرق إفريقيا الألمانية، والتي توضح أهم رحلات ماكاي. هذا الكتاب بقلم صوفيا بلانش ليون فاس (1876-1978)، وهي مؤلفة ومحررة وناشطة دينية أمريكية ممن أعاروا اهتماماً خاصاً للتعليم الديني للأطفال.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الحركة التبشيرية الشبابية، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Uganda's White Man of Work: A Story of Alexander M. Mackay

نوع المادة

الوصف المادي

السابع، 289 صفحة: رسوم توضيحية، خرائط

ملاحظات

  • من الجامعة المسيحية في أوغندا. تمت الرقمنة في المكتبة الوطنية بأوغندا بدعم من مؤسسة كارنيغي بنيويورك.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 مارس 2014