عبر القارة السوداء

الوصف

وُلِد هنري مورتون ستانلي (1841-1904) في دينبي بشمال ويلز، وهو الابن غير الشرعي لجون رولاندز وإليزابيث باري. كان اسمه الأصلي جون رولاندز. أمضى جون سنواته الأولى تحت رعاية بعض أقاربه، وذلك بعد أن هجرته أمه، ولكنه انتقل بعد ذلك للإصلاحية وتربى تحت ظروفها الصارمة. وسافر إلى نيو أورلينز عندما بلغ السابعة عشر، حيث عَمِل لدى سمسار أقطان واتخذ اسمه الجديد. عند اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية، تطوع في الجيش الكونفدرالي، وتم أسره في معركة شيلوه، واستعاد حريته بانضمامه إلى البحرية الاتحادية. بعد انتهاء الحرب، عَمِل صحفياً مستقلاً ومراسلاً خاصاً بجريدة نيويورك هيرالد، والتي قامت بتمويل رحتله الشهيرة إلى شرق إفريقيا في 1871-1872 للبحث عن المستكشف والمبشر الاسكتلندي، ديفيد ليفينغستون. وفي عام 1874، قام ستانلي برحلة استكشافية أخرى إلى إفريقيا، والتي قامت جريدة نيويورك هيرالد ولندن ديلي تيليجراف بتمويلها، وكان الهدف من الرحلة استكشاف مناطق شاسعة بوسط إفريقيا. بعدما انطلق من جزر زنجبار الواقعة على المحيط الهندي في نوفمبر 1874، أبحر ستانلي عبر بحيرة فيكتوريا واكتشف بحيرة ألبرت وبحيرة تنغانيقا. وبعدها أبحر عبر نهري لوالابا والكونغو، ووصل للمحيط الأطلنطي في أغسطس عام 1877. يُعد كتاب عبر القارة السوداء وصف ستانلي لرحلته تلك، والتي تضمنت الكثير من المخاطر والصعوبات. كان ستانلي الأوروبي الوحيد من بين الـ114 شخصاً الذين نجوا من الرحلة من أصل 356 شخصاً انطلقوا من زنجبار.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سامبسون لو، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Through the Dark Continent

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

657 صفحة: رسوم توضيحية

ملاحظات

  • من الجامعة المسيحية في أوغندا. تمت الرقمنة في المكتبة الوطنية بأوغندا بدعم من مؤسسة كارنيغي بنيويورك.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015