لوكوموتيف: جريدة لنشر الوعي السياسي بين أفراد الشعب، العدد 177، 31 أكتوبر، 1848

الوصف

تعد جريدة لوكوموتيف (القاطرة) الراديكالية الصادرة في عام 1848 أكثر أعمال فريدريش فيلهلم أليكساندر هيلد (1813 - 1872) الصحفية أهمية. بعد عمله العسكري كضابط في الجيش البروسي، عاد هيلد إلى الحياة المدنية وعَمِل لفترة كممثل وكاتب. في عام 1843، انتقل إلى مدينة لايبزغ حيث قام بنشر الجريدة، Die Lokomotive (ذا لوكوموتيف). لاقت الجريدة إقبالاً ونجاحاً سريعاً، حيث وصل توزيعها قرابة 12000 نسخة يومياً. سرعان ما تم حظر نشر الجريدة، بالرغم من أن هيلد كان أقل تطرفاً من الناحية السياسية عن مؤيدي الملكية الدستورية. بعد محاولات عدة للاستمرار في نشر الجريدة في مدينة لايبزغ، انتقل هيلد إلى برلين حيث بدأ في نشر جريدة Locomotive: Zeitung für politische Bildung des Volkes (لوكوموتيف: جريدة لنشر الوعي السياسي بين أفراد الشعب)، وذلك في 1 إبريل عام 1848. كان عام 1848 عاماً للانقلابات الثورية في معظم أنحاء أوروبا، وذلك نتيجة غلاء أسعار الطعام بالإضافة إلى الاضطراب السياسي والاقتصادي، وقد أدى ذلك إلى الإطاحة بالملك لويس فيليب في فرنسا في شهر فبراير. في ألمانيا، التقى النواب في فرانكفورت للدعوة إلى الإصلاح السياسي وإقامة دولة ألمانية موحدة ديموقراطية. وفي نهاية الأمر، هدأت الثورات الشعبية أو تم قمعها من قبل القوات البروسية أو النمساوية. تم حظر نشر جريدة لوكوموتيف في يناير عام 1849. تُعد أعداد الجريدة المعروضة هنا، وعددها 201، والتي تغطي الفترة من إبريل إلى ديسمبر عام 1848، شاهداً حياً على الأحداث الثورية التي جرت عام 1848.

آخر تحديث: 20 مايو 2016