الخمس وتسعون أطروحة

الوصف

تعد وثيقة الاحتجاجات التي كتبها مارتين لوثر Disputatio pro declaratione virtutis indulgentiarum التي صدرت عام 1517، والمعروفة باسم خمس وتسعون أطروحة، بمثابة الوثيقة الرئيسية لحركة الإصلاح البروتستانتي. يحمل العنوان الكامل للكتاب المعنى التالي: "ستتم مناقشة هذه المواضيع في كنيسة فيتنبرغ، وذلك بدافع الحب والحماسة لتوضيح الحقيقة. وسوف يقوم القس الأب مارتين لوثر، أستاذ في الفنون وفي علم اللاهوت المقدس وأستاذ جامعي رسمي في جامعة فيتنبرغ، بالتحدث عن تلك المطالب. هو يطالب في هذا الشأن بالتالي: على الذين لن يتمكنوا من الحضور لمناظرتنا شفاهةً، أن يقوموا، برغم غيابهم عن مكان الأحداث، بالمشاركة في المناظرة عن طريق المراسلة. باسم الرب يسوع المسيح. آمين" وقد تضمنت الوثيقة قائمة ب 95 انتهاكاً دينياً، وتتعلق بصورة رئيسية بقيام الكنيسة الكاثوليكية الرومانية ببيع صكوك الغفران (حيث يتم دفع مال للحصول على الغفران من العقاب الدنيوي من الخطايا). وقد أصبح لوثر (1483–1546)، وهو قس ألماني وأٍستاذ في علم اللاهوت، أهم شخصية في الثورة الدينية العظيمة المعروفة باسم حركة الإصلاح والتي قامت ضد الكنيسة الكاثوليكية. وبالرغم من أنه كان يعتزم استخدام الخمس وتسعين أطروحة كأساس لخلاف أكاديمي، فقد انتشر اتهامه لممارسات الكنيسة بسرعة، وذلك بفضل فن الطباعة الذي كان لايزال حديثاً في ذلك الوقت. وقد قام طابعون بنشر ثلاثة إصدارات للأطروحات ولم يقوموا بإضافة أسمائهم، بنهاية عام 1517، في ألمانيا، في مدن لايبزيغ ونورمبرغ وبازل. ويُقدر عدد تلك الإصدارات الأولية بحوالي 300 نسخة، والتي لم يتبق منها إلا عدد قليل. وقد قام هيرونيموس هولتزل بطباعة هذه النسخة في مدينة نورمبرغ وتوجد تلك النسخة في مجموعات مكتبة ولاية برلين. وقد اكتشفها مدير Berlin Kupferstichkabinett (متحف المطبوعات والرسومات) في برلين وقدمتها المكتبة الملكية لوزارة التعليم والثقافة البروسية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هيرونيموس هولتزل، نورمبرغ

العنوان باللغة الأصلية

Disputatio pro declaratione virtutis indulgentiarum

نوع المادة

الوصف المادي

صحيفة واحدة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015