رباعيات عمر الخيام

الوصف

كان غِياث الدين أبو الفتح عمر بن إبراهيم النيسابوري الخيامي -المعروف باسم عمر الخيام (1048-1131 م)- عالم رياضيات وفلكياً وفيلسوفاً وشاعراً مسلماً فارسياً، وقد اتسعت اهتماماته لتشمل الموسيقى وعلم الميكانيكا والجغرافيا. وُلِد وتوفي في مدينة نيسابور بإيران، وهناك قام بتدريس النظريات الفلسفية لابن سينا (الذي يُعرف عند الغرب باسم أفيسينا 980-1037) وغيرها من فروع المعرفة. مثلت أعمال الخيام في مجالات الجبر والرياضيات وتعديل التقويم أهمية كبيرة بالرغم من أنه عُرِف بشكل أساسي لدى الأجيال اللاحقة بوصفه شاعراً. اشتهر الخيام بعمله الرباعيات ، وهو عبارة عن مقاطع شعرية يتكون كل منها من بيتين شعريين وله جزآن. يُشتَق مصطلح "رباعيات" من الأصل العربي لكلمة "أربعة". تُعْرَض هنا مجموعة من رباعيات الخيام التي ظل تفسيرها قضية قائمة. فبينما يرى البعض هذا العمل نداءاً للاستمتاع بالحياة والاحتفال بها، ينظر له آخرون من منظور صوفي. كما يدعي آخرون بأن العمل يعزِّز النظرة التشاؤمية والعدمية. وقد تأثرت هذه التفسيرات بشكل كبير بالترجمات المتنوعة للمجموعة. لا أحد يعرف رقم رباعيات الخيام بالتحديد، حيث أنه من المعتقد أن هناك رباعيات عديدة قد قام شعراء لاحقون بإضافتها للمجموعة الأصلية. ومع ذلك، فقد نسِبت إلى عمر الخيام عدد 1,200 إلى 2,000 رباعية.

آخر تحديث: 11 مايو 2015