إحياء علوم الدين، مجلدات 1 و2

الوصف

وُلد أبو حامد الغزالي (1058-1111 م ، 450-505 هـ، والذي يُعرف في اللاتينية بِ Algazel) في أسرة متواضعة في طوس في خراسان في إيران حاليا. ويُعدُّ أحد أهم علماء السنة المسلمين على مدى العصور. كانت إهتماماته الرئيسية في مجالات الفقه والفلسفة والعقيدة والتصوف. ويُعتبر كتاب إحياء علوم الدين أهم أعمال الغزالي. وينقسم إلى أربعة أرباع، يضم كل منها عشرة كتب. يتناول الربع الأول العبادات والواجبات، مع التركيز على أركان الإسلام الخمسة. ويعالج الربع الثاني مجموعة كبيرة من المسائل الأخلاقية والاجتماعية مثل الزواج، وأخلاقيات العمل، وآداب المائدة وغير ذلك. أما الربع الثالث فهو يعالج موضوعات تتعلق بمناطق ضعف النفس البشرية، مثل الشهوة، والغضب والشُح. ويشمل الربع الأخير الفضائل المُنجِية من النار مثل الصبر، والندم والخوف من الله.

آخر تحديث: 12 أغسطس 2016