الديوان

الوصف

وليد بن عبيد الله البحتري (821-897 م؛ 206-248هـ) كان شاعرًا عربيًا رائدًا ولد في مانبيج، التي تعرف اليوم بسورية، وعاش في بداية العصر العباسي. وكان صديقًا للخليفة العباسي، المتوكل والذي شهد البحتري مقتله بأم عينه في عام 861 ميلادية. وكان لهذه الحادثة الأليمة أثر عظيم في نفسية الشاعر، فقد أعتزل الناس وعاش في معزل لفترة طويلة. ويُذكر اسمه دائمًا مع شاعران شهيران آخران بالعصر العباسي، هما أبو تمام الذي كان سابقًا عليه والمتنبي الذي جاء خلفًا له، وكان البحتري يُعد الأكثر شاعرية بين الثلاثة. بينما كان شعر الآخران أكثر تعمقًا من الناحية الفلسفية، لقد كان البحتري شاعرًا غنائيًا وعاطفيًا وهو ما دفع نقاد الأدب في عصر بأن يطلقوا على عمله اسم "قلائد الذهب" وبالإضافة للقصائد التقليدية التي كانت تزخر بالثناء على الخلفاء والأمراء، تضمن عمل البحتري مجموعة من أرق وأعذب القصائد التي كتبت في الحب في الأدب العربي. ويحمل عمله اسم "الديوان،" وهي كلمة فارسية تعني الكاتب أو الناسخ، والتي أصبحت فيما بعد تعني مجموعة من القصائد، عادةً ما تكون لشاعر واحد.

آخر تحديث: 12 أغسطس 2016