التحديق جنوب النهر للِي جينغ، دوق واي

الوصف

يُنسَب العمل لي واي جونغوانغ جيانغ نان (التحديق جنوب النهر للِي جينغ، دوق واي) إلى لِي جينغ (571−649). كان لي جينغ، واسم الرشد له ياوشي، استراتيجياً عسكرياً شهيراً وجنرالاً في نهاية عهد أسرة سواي (581−618) وبداية عهد أسرة تانغ (618−907)، وهو أحد أهالي مدينة سانيوان في يونغ جو (في شانشي الحالية). وكان يتمتع أيضاً بقدرات أدبية كبيرة. وقد حصل لي جينغ بعد وفاته على لقب "دوق واي" وعُرِف تاريخيًا باسم "الدوق لي من ولاية واي." وألَّف لي العديد من الأطروحات العسكرية التي فُقِد الكثير منها الآن. كُتِب هذا النص بأبيات تسو الشعرية وتشير عبارة وانغ جيانغ نان (نظرة تأملية نحو جنوب النهر) الموجودة في العنوان إلى إحدى النغمات المُستخدمة في قصائد تسو. هذه النسخة هي طبعة طبق الأصل مكونة من بابين ومجلدين، ولا تحتوي على ترقيم للصفحات. توجد في البداية المقدمة الأصلية للِي جينغ، التي كُتِبت في اليوم السابق لمنتصف الخريف، في العام السابع (633) من حكم جنغوان من أسرة تانغ، ويشير فيها المؤلف إلى أن القادة العسكريين قد اعتمدوا منذ قديم الأزل على الاستراتيجية في المقام الأول وعلى التأقلم مع الظروف المتغيرة في المقام الثاني. وقد جَمَع لي الاستراتيجيات العسكرية وممارسات التنبؤ المهمة والعويصة من مدارس مختلفة في المعارف العسكرية، من عهد الإمبراطور هوانغ دي واسم عائلته كونغ سون وحتى تاريخ عهد أسرتي هان وجين. تعلَّم دارسو أعماله مهارات الممارسة وترديد الأوامر عن ظهر قلب إلى جانب القيام بالتكهنات ومواجهة الأعداء واستخدام القوة العسكرية بشكل مناسب. كتب ليو شون (861−925) التذييل في العام الثالث (917) من حكم جَنمينغ من أواخر عهد أسرة ليانغ (907−923)؛ وتشير ملاحظة مكتوبة بحروف أصغر حجماً إلى أنه كتب التذييل بعد قراءة باي يوان تشي شو (كتاب غريب للغيبون الأبيض)، وهو كتاب تنبؤ عسكري مكتوب بأبيات تسو الشعرية. تشير عبارة مكتوبة في نهاية التذييل إلى أن ليو شون كان جنرالاً شهيراً خلال أواخر عهد أسرة ليانغ وقد أهداه فلاح عجوز هذا العمل أثناء الحرب ضد مملكة جين، إحدى السلالات الخمسة الحاكمة (907−960). يمدح ليو شون لي واي غونغ وانغ جيانغ نان واصفاً إياه بأنه "أبرز" الأعمال التي قرأها. يحتوي الباب الأول على 14 فصلاً صغيراً تناقش التعيينات العسكرية وتنبؤات الرياح والتكهنات بواسطة السُحُب والأبخرة والضباب والسُحُب الوردية وأقواس قزح والأمطار والرعد والسماء والشمس والقمر والنجوم وكوكبة الركوة الكبرى. اعتُبِرَت تنبؤات الرياح في غاية الأهمية. يتكون الباب الثاني من ستة عشر فصلاً تدور حول التخمينات بواسطة الأرض والأشجار والنحل والفئران والثعابين والوحوش والحيوانات المائية والطيور والظواهر الغريبة والقرابين التي تُقدّم لطرد الشرور والأحلام وجو يي (مجموعة من نصوص وشروح التنجيم) وتايي (أحد مفاهيم علم الكونيات الصيني) ودا ليورين (أساليب يانغ المائية الستة) بالإضافة إلى التركيبات الطبية والتركيبات الطبية للخيول. توجد تحت عنوان الباب الثاني ملاحظة نصها: حرَّره ها فونغا قائد جيش المانشو العسكري لمنطقة ليانغ جو، في غانسو. يحتوي العمل على أختام تتضمن ختم "نواو لو جي ين" (ختم نواو لو) وهو ختم مربع الشكل يحتوي على رموزٍ بيضاء اللون؛ وختم "مين جاي جين وان" (كنز مين جاي)، وهو ختم مربع الشكل يحتوي على رموزٍ حمراء اللون؛ و"شينغ يون ليو شوي" (السُحُب الطافية والمياه الجارية)، وهو ختم مستطيل الشكل يحتوي على رموزٍ حمراء اللون؛ وختم "يانغ تيان دا شياو" (ألقي برأسي إلى الخلف لأضحك بصوتٍ مرتفع)، وهو ختم مربع الشكل يحتوي على رموزٍ بيضاء اللون. يَظهر هنا النص الكامل لهذه الطبعة.

آخر تحديث: 29 أكتوبر 2015