مِيتاتي إي: العبور عند سانو

الوصف

كان سوزوكي هارينوبو (حوالي 1725-1770) أستاذا في فن إيكيو إي في إدو (طوكيو حاليا) ومسئولا عن تطوير فن نشيكي إي (المطبوعات الخشبية متعددة الألوان)، مثل العمل الذي بين أيدينا. ويصور العمل شابة عند الغسق أثناء انهمار الثلوج بغزارة، بينما تسير هي عبر الجسر، وقدماها عاريتان إلا من قبقاب أسود اللون، بينما تضع كم طويل من أكمام الكيمونو فوق رأسها لحمايتها من الثلوج المتساقطة. وهذه الصورة مقتبسة من قصيدة قصيرة بعنوان "العبور عند سانو" للشاعر فوغيوارا تيكا (1162-1241) في  شِنْ كَوْكِنْ واكاشُو (مقتطفات شعرية إمبراطورية). وتجسد القصيدة القصيرة تيكا ذاته، ولكن في هذه القصيدة التي تنتمي إلى نمط مِيتاتي إي (استبدال تصويري لشخص معاصر بشخص من الماضي)، تحتل الشابة مكانه. وتنتمي هذه الصورة إلى نمط إي غويومي (التقويم المصور)، من نوع يسمى دايشو ريكي. ويظهر دايشو ريكي الشهور الطويلة (التي تتكون من 30 يوما) والشهور القصيرة (التي تتكون من 29 يوما)، التي تتغير كل عام. والعمل الحالي هو التقويم الخاص بعام 1765. وتمت طباعة الأرقام بحجم صغير جدا، في الزاوية السفلية اليمنى من الصورة عند الجانب الخاص بالجسر المغطى بالثلوج. ولا يعرف إلا القليل عن حياة هارينوبو. وقد تم الاحتفاء بأعماله داخل وخارج اليابان على حد سواء نظرا لإجادته استخدام الألوان، والإطار الشعري، والأناقة، والنقاء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدو

العنوان باللغة الأصلية

見立佐野の渡り

الوصف المادي

ورقة واحدة : طبعات خشبية، ملونة، 20.7 × 28 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 نوفمبر 2011