كانغينشو، إحدى أعظم 18 مسرحية من فن الكابوكي

الوصف

اشتهر تويوهارا كونيشيكا (1835-1900) بأنه آخر عظماء فن إيكيو إي. وقد حظيت مجموعات مطبوعات دراما الكابوكي التي تتألف من ثلاث صفحات بالكثير من الإعجاب نظرا للاستخدام المتقن للألوان. ويصور هنا كانغينشو، وهي مسرحية تنتمي لفن الكابوكي تمت كتابتها في بدايات القرن التاسع عشر. وقد قامت مطبوعة نشيكي إي (المطبوعة الخشبية اليابانية متعددة الألوان) على أساس أداء المسرحية في مايو عام 1890 وتم نشرها في ذلك العام. وتبدأ القصة في أواخر القرن الثاني عشر ويظهر في الجهة اليسرى ميناموتو نو يوشيتسون، الذي قام بدوره أونوي كيكوغورو الخامس (1844-1903). ويوشيتسون هو ابن ميناموتو نو يوشيتومو، الزعيم السابق لأسرة ميناموتو (المعروفة كذلك باسم أسرة غينجي)، وقد قام أخوه، الشوغون ميناموتو نو يوريتومو، الزعيم الحالي للأسرة، بمطاردته هو وأتباعه. وبينما هم يهربون مرتدين أقنعة يامابوشي (كهنة الجبال البوذيين)، يصلون إلى نقطة تفتيش عند آتاكا في إقليم كاغا. وهناك يتم استجوابهم بشكل صارم من قبل توجاشي سايمون نو غو، الظاهر في الجهة اليمنى والذي قام بدوره إيشيكاوا سادانغي الأول (1842-1904)، الذي يقبض عليهم بأوامر من يوريتومو. ويقوم أحد أتباع يوشيتسون، المحارب بينكي حاد الذكاء، الظاهر في المنتصف والذي قام بدوره إيشيكاوا دانغيرو التاسع (1838-1903)، بالتأكيد على أنهم ليسوا حزب يوشيتسون ولكن كهنة حقيقيين، يتجولون بين الأقاليم بحثا عن تبرعات لإعادة بناء معبد تودايغي في نارا، الذي احترق في معركة من المعارك. وعند مطالبته بإثبات هويته، أخرج بينكي لفيفة فارغة وادعى بأنها كانغينشو (قائمة اشتراك تحدد بشكل رسمي فوائد التبرع لإعادة بناء المعابد) وتظاهر بالقراءة منها. وتطاير الشرر من عيون الرجال. فيحدق بينكي، الذي يتوقع أن تنكشف حيلته، في خصمه بثبات. ويستل توغاشي، الذي يشم رائحة خداع بينكي، سيفه. ويستعد يوشيتسون، الذي يرتدي ملابس حمال ولكن يتصرف على أساس انكشاف الحيلة، للقتال. وتصور اللوحة الثلاثية الموقف بالكامل، مع إظهار المشاعر المعقدة لكل رجل من خلال تعبيرات وإيماءات الممثلين. وقد تم اقتباس شجرة الصنوبر القديمة وأشجار الخيزران الصغيرة المرسومة خلف الممثلين من مسرحيات الدراما الكلاسيكية اليابانية التي سبقت فن الكابوكي.

آخر تحديث: 20 سبتمبر 2013