المساء البارد في شيجوغاوارا أثناء مهرجان غِيون

الوصف

يصور هذا العمل لغونتي ساداهايد (حوالي 1807-1878) مهرجان غيون في منتصف القرن التاسع عشر، ويشتهر المؤلف كذلك باسم أوتاغاوا ساداهايد وهاشيموتو ساداهايد. ويعود تاريخ المهرجان، الذي يعد واحدا من الفعاليات الصيفية الكبرى في اليابان، لأكثر من 1000 عام ولا يزال يقام في كيوتو طوال شهر يوليو. ويهدف المهرجان بشكل تقليدي إلى الصلاة من أجل حماية العامة من الأمراض أثناء الفصل الأشد حرارة خلال العام. وينتمي ساداهايد إلى مدرسة أوتاغاوا وكان تلميذا عند كونيسادا، ويشتهر كذلك باسم أوتاغاوا تويوكوني الثالث (حوالي 1786-1864). وقد أصدر ساداهايد العديد من صور ممثلي الكابوكي والنساء الجميلات، بالإضافة إلى اللوحات النوعية والمناظر الطبيعية. وحظي بالكثير من التقدير لتجسيده لصور الحياة في يوكوهاما، مما يظهر التأثير الغربي على بلاده. وكان ساداهايد متميزا بشكل خاص في رسم المناظر الطبيعية التفصيلية، والمناظر الشاملة بالإضافة إلى العناصر الشبيهة بالخرائط والمناظر من أعلى مثل المشاهد المسائية في جيون الذي تم نشره عام 1859.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هوغيوكايا كيغيرو، إدو

العنوان باللغة الأصلية

皇都祇園祭礼四条河原之涼

الوصف المادي

3 ورقات : طبعات خشبية، ملونة، 36.3 × 25 سنتيمتر، 36.2 × 24.8 سنتيمتر، 36.2 × 24 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 نوفمبر 2011