أربعة كتب عن طبيعة وفوائد الحيوانات والنباتات للأغراض الطبية في إسبانيا الجديدة

الوصف

كان فرانسيسكو هيرناندز دي توليدو (1514-1587) طبيب البلاط الملكي، وفي عام 1570 أمره فيليب الثاني ملك إسبانيا بأن يباشر عمله في بعثة علمية إلى إسبانيا الجديدة (التي عُرفت بالمكسيك فيما بعد) ليدرس النباتات الطبية في العالم الجديد. وقد جاب هيرناندز لمدة سبع سنوات شتى أرجاء البلاد يجمع العينات ومعلومات عن الطرق التي كانت تُستخدم بها النباتات من جانب أطباء أهل هذه البلاد. وعاد إلى إسبانيا في عام 1577 ومعه 16 مجلدًا من الملاحظات والرسومات التوضيحية المتعددة التي رسمها ثلاثة رسامين من سكان البلاد الأصليين، والذين ساعدوه في عمله. مات هيرناندز في عام 1587 دون أن يشهد نشر عمله. كما مات محرره ريكى في عام 1595، قبل أن يتمكن من إنجاز العمل. إن Quatro libros de la naturaleza y virtudes de las plantas y animales que estan receuidos en el uso de la medicina en la Nueva España (أربعة كتب عن طبيعة وفوائد النباتات والحيوانات للأغراض الطبية في إسبانيا الجديدة) تُعد ترجمة أسبانية للنسخة الأصلية اللاتينية للمؤلف هيرناندز. لقد تم العمل من جانب فرانسيسكو اكسيمنيز، وهو راهب وممرض في دير سان دومينغو دو ميكسكو، وتم نشره في المكسيك في عام 1615. ونظرًا لأن النسخ التي كانت مكتوبة باليد والتي تركها هيرناندز في المكسيك لم يتبقى منها شئ، استخدم اكسيمنيز نسخة من تلخيص ريكي في هذه الطبعة. وقد عمل اكسيمنيز على إضافة بعض الملاحظات الشخصية وأزال الرسوم التوضيحية. إن الترجمة والملاحظات الجديدة الخاصة بالوسائل العلاجية وجرعات الدواء وعمليات التحضير قد أظهرت تقدمًا في المستوى المعرفي مقارنةً بالنتائج الأصلية لهيرناندز، ولكنها لم تكن جزءًا من الثورة العلمية الأوروبية الواسعة، التي لم يمكن للعلم الإسباني لهذا العصر حظ منها.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دييغو لوبيز دافالوس، المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Quatro libros de la naturaleza y virtudes de las plantas y animales que estan receuidos en el uso de la medicina en la Nueva España

نوع المادة

الوصف المادي

5 صفحات غير مرقمة، 203 صفحة، 7 صفحات غير مرقمة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 9 نوفمبر 2011