عن التاريخ الطبيعي لجزر الهند

الوصف

كان غونزالو فرنانديز دي اوفييدو (1478-1557) واحدًا من أهم أوائل المؤرخين للوجود الإسباني في الأمريكتين. وُلد في مدريد من والدين من النبلاء من أستورياس، وأصبح في الثانية عشر من عمره خادمًا لدوق فيلاهيرموسا. وشهد استسلام غرناطة، وفي عام 1492 التحق بخدمة الأمير دون خوان الأول، الذي غيرت وفاته في عام 1497 مسار حياته. وبعد العيش لسنوات عديدة في إيطاليا، رجع اوفييدو إلى إسبانيا في عام 1505 تقريبًا، ومنذ ذلك الحين بدأ التنقل بين شبه الجزيرة الإيبيرية وجزر الهند الغربية؛ حيث شغل عددًا من المناصب الاستعمارية. وعلى الرغم من مسؤولياته، إلا أنه كان لديه الوقت لتأليف عدة كتب: قصة الفروسية دون كلاريبالتي، والتي نُشرت بمدينة فالنسيا في عام 1519، وتم نشر هذا العمل خلاصة التاريخ الطبيعي أو عن التاريخ الطبيعي لجزر الهند في توليدو عام 1526. ومَثَّل هذا الكتاب الذي تمت ترجمته إلى اللغة اللاتينية والإيطالية من قِبل اوربان كيافنتوم ونُشر في البندقية عام 1534 بداية حياة اوفييدو العملية كمؤرخ لجزر الهند. في المقدمة، وضع المؤلف خططًا ليجعل الكتاب أكثر شمولية. وكان يشير إلى أن التاريخ الطبيعي الشامل لجزر الهند هو أهم عمل له. ولم يكن الأخير امتدادًا أو تتمة لكتاب الملخص، ولكنه كان عملاً مختلفًا تمامًا. تم نشر التسعة عشر كتابًا من الجزء الأول للتاريخ في أشبيلية عام 1535، والكتاب الأول من الجزء الثاني في عام 1552، ولكن لم يتم نشر العمل الكامل إلا في الفترة ما بين عامي 1851 و1855 من قِبل أكاديمية التاريخ. وبالإضافة إلى كونه مؤرخًا عظيمًا، كان اوفييدو خبيرًا في علم الأجناس البشرية وعالم طبيعة مشهورًا. وقد لعب دورًا رئيسيًا في تاريخ العلم الأمريكي، خاصةً علم الأحياء، كما أنه كان أول من يدرس ويصف كثيرًا من أنواع الحيوانات والنباتات بدقة عالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

رامون بتراس، توليدو

العنوان باللغة الأصلية

De la natural hystoria de las Indias

مواضيع أخرى

نوع المادة

ملاحظات

  • الغلاف عبارة عن قطع خشبية منقوشة في حبرين مع شعار كارلوس الخامس. والنص مزود برسومات هامشية. رسومات توضيحية للنباتات على قطع خشبية مرصعة في النص

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015