رسالة مرآة القلوب

الوصف

كان خواجه أحمد يسوي (توفي 1166) فيلسوفاً وزاهداً متصوفاً، وكان أول شاعر معروف كتَبَ بلهجة تركية محلية. وُلد في مدينة إسفيجاب (سايرام حالياً، في كازاخستان)، ولكنه قضى معظم حياته في تركستان (وهي الأخرى في جنوب كازاخستان). وقد كان أحد تلامذة أرسلان بابا، وهو داعية إسلامي معروف. كتب يسوي باللغة التركية القديمة (الشاغاتية)، وهي لغته الأم، في الوقت الذي هيمنت فيه اللغة الفارسية على الأدب والحياة اليومية. وقد عُرف بالصلاح طوال حياته وكان الجميع يتهافتون عليه من جميع أنحاء آسيا الوسطى تبجيلاً له. ولقد قضى السنوات الأخيرة من عمره في حجرة صغيرة تحت الأرض تسمى خلوة. وأصبح ضريح خواجة أحمد يسوي لاحقاً مزاراً للحجاج وموقعاً من مواقع التراث العالمي التابعة لليونيسكو. رسالة مرآة القلوب هو عمل فلسفي كتب مقدمته ناسخ من القرن الثامن عشر. بينما كان عمل يسوي الشهير ديوان الحكمة يحتوي على قصائد شعرية، فإن هذا العمل الذي يروج لمبادئ الإسلام، هو عمل نثري. يصف هذا الكتاب نصوص مبادئ الشريعة الإسلامية، بما فيها الأحكام والمعتقدات الأساسية للإسلام، والقيم الإنسانية كالعدالة والصدق والرحمة.

آخر تحديث: 9 مارس 2012