قلب القارة القطبية الجنوبية، وهو قصة البعثة الاستكشافية البريطانية للقطب الجنوبي 1907–1909

الوصف

غادرت البعثة الاستكشافية البريطانية للقطب الجنوبي لعام 1907–1909، بقيادة إرنست إتش. شاكلتون، ميناء ليتيلتون، نيوزيلندا، على متن السفينة نمرود في 1 يناير من عام 1908. في 3 فبراير، تركت نمرود وراءها شاكلتون وفريقًا من 14 رجلاً في كيب رويدز، بجزيرة روس. انقسم الرجال إلى ثلاث مجموعات، كانت إحداها تحاول الوصول إلى القطب الجنوبي، وذهبت أخرى شمالاً لتصل إلى القطب المغناطيسي الجنوبي، بينما كلفت الثالثة باستكشاف الجبال الواقعة غربي لسان ماكموردو ساوند. انطلق شاكلتون وثلاثة من رفاقه ممتطين أربعة أفراس قاصدين القطب الجنوبي في 29 أكتوبر. وبعد احتمالهم مشقة عظيمة، وصل الفريق في 9 يناير من عام 1909 إلى خط عرض '23°88 جنوباً، وهي أبعد مسافة وصلت إليها أي بعثة استكشافية سابقة جنوباً. هناك أجبرتهم العواصف الجليدية وانخفاض الإمدادات على التراجع. قفل الفريق بعد ذلك راجعاً إلى نمرود، وعادوا آمنين إلى نيوزيلندا. بالإضافة إلى وصولهم إلى مقربة 97.5 ميلاً بحرياً (180.6 كيلومتر) من القطب، سجلت البعثة الاستكشافية كذلك إنجازين آخرين مهمين. في 5-11 مارس عام 1908 صعَد الفريق المكون من دوغلاس ماوسون وإيدجورث ديفيد وأليستير ماكاي لأول مرة على جبل إريبس، الذي يبلغ ارتفاعه 3,794 متراً، وهو البركان الأكثر نشاطاً في القطب الجنوبي؛ وفي 16 يناير 1909، وصل نفس الرجال الثلاثة إلى القطب المغناطيسي الجنوبي. يُعد قلب المحيط الأطلسي المؤلف من مجلدين سِجِلّ شاكلتون عن البعثة الاستكشافية، وقد كُتب في طريق العودة من نيوزيلندا إلى بريطانيا على متن باخرة عابرة للمحيطات ونشر في أكتوبر من عام 1909. في 14 ديسمبر 1911، وصل النرويجي روالد أموندسن وأربعة من رفاقه أخيراً إلى القطب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دابليو. هينمان، لندن

العنوان باللغة الأصلية

The Heart of the Artarctic; Being the Story of the British Antarctic Expedition 1907–1909

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان : خرائط ورسوم توضيحية؛ 26 سنتيمتر

مورد خارجي

المَراجع

  1. Ann Savours, “Shackleton, Sir Ernest Henry (1874–1922),” Oxford Dictionary of National Biography (Oxford: Oxford University Press, 2004).
  2. H. Shackleton, “The British Antarctic Expedition,” Geographical Journal, 34, number 2 (August 1909).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015