جناح الفاوانيا

الوصف

كتب مسرحية Mu dan ting huan hun ji (جناح الفاوانيا) تانغ شينسو (1550 - 1616) وهو أحد مواطني "لينتشوان" بمقاطعة جيانغسو. حقق تانغ درجة جين شي في عام 1583 وتولى عدة مناصب، ولكن تم خفض رتبته نتيجةً لمذكرة كتبها. أُعيد تانغ فيما بعد قاضياً لمنطقة تشوي تشانغ بمقاطعة تشجيانغ ثم تقاعد من هذا المنصب في عام 1598. وكان يتمتع بشعبية ضخمة باعتباره كاتباً مسرحياً ولكن من المفترض أن أبناءه قد أحرقوا مخطوطاته التي لم تُنشَر. تُعرف أربعة من مسرحياته التي تحوي فكرة الأحلام إجمالاً باسم "الأحلام الأربعة". من بينها هذا العمل الذي يعد أشهرها. أنهى تانغ هذه المسرحية والتي سميت أيضاً باسم Huan hun ji (عودة الروح), تقريباً في عام 1588. وقيل عندئذ بشكل واسع أن الجميع يمكنهم قراءة كلماتها. تحتوي المسرحية على 55 مشهداً -تتضمن الأحداث والأغاني الأصلية- تم نشرها وطبعها مرات عديدة. لم تلائم كلمات المؤلف الموسيقى دائماً. فحاول الكُتّاب بعد ذلك الحفاظ على الصيغة الأصلية عند إضافة تعليقات أو ملاحظات للمسرحية مما يفسر إصدار نسخ مختلفة من العمل. تسرد الدراما قصة حب وقعت بين كل من تو لينيانغ وليو مينغ ماي في الأيام الأخيرة من عهد أسرة سونغ الجنوبية في سبعينيات القرن الثالث عشر. في يوم من أيام الربيع المعتدلة خرجت تو لينيانغ، ابنة المسؤول الرفيع تو باو التي بلغت من العمر 16 عاماً، لتتنزه في الحديقة فغلبها النعاس. فقابلت في حلمها العالم الشاب ليو مينغ ماي. فنمت في ذهنها بسرعة قصة حب نابضة بالحياة. انشغلت تو لينيانغ بتلك العلاقة واضمحلت حالتها ثم ماتت من لوعة الحب. بعد ثلاث سنوات، ذهب ليو للعاصمة لإجراء اختبارات الخدمة المدنية الامبراطورية ثم مر بقبر تو وحصل على صورتها الشخصية. في ذلك الحين قابل تو في منامه. ووافق على طلبها بإخراج جثمانها، فأُعيدت للحياة مرة أخرى وتزوجا. لم يصدق والد تو ما حدث وقُبِض على ليو بتهمة سرقة القبور والاحتيال. تبعت نهاية المسرحية نفس صيغة العديد من الأعمال الدرامية الصينية. فبعد أن تلقّى ليو نتائج اختبار الامبراطورية وقد تصدر القائمة، رجع الأب في قراره فعفا عنه الامبراطور. من بين أكثر اللحظات إمتاعاً في المسرحية "النزهة في الحديقة" و"الحلم المفاجئ" في المشهد العاشر. تبرز المسرحية التضارب ما بين طبيعة تو لينيانغ والقواعد الأخلاقية السائدة وبين سعيها وراء الحب وولائها له. تمت طباعة هذه النسخة، المكونة من بابين في أربعة مجلدات، في عام 1617 في ورشة عمل خاصة. ودُعِيَ هونغ مينغ جي خصيصاً لعمل نقوش الرسوم الخشبية حيث أنه من أشهر نحاتي عائلة أنخوي. فقد كان يستخدم خطوطاً جيدة ومرنة كما أدرج أسلوب رسم النقاط للأشجار والمناظر الطبيعية. تضفي هذه الرسوم الغنية على هذه النسخة خصيصاً طابعاً أنيقاً رقيقاً.

آخر تحديث: 14 فبراير 2012