منظر شامل للقناة امتداداً من "جيانغسو" إلى "بيكين"

الوصف

إن لوحة Jiangsu zhi Beijing yun he quan tu (منظر شامل للقناة امتداداً من "جيانغسو" إلى "بيكين") مصنوعة من لوح طويل متواصل من الورق، تم طيه ليشبه طيات الأكورديون. يبلغ عدد طياتها 21 طية، طول كل منها 24,1 سنتيمتر وعرضها 13 سم. العنوان في المقدمة مكتوب بخط اليد باستخدام الحبر، وهو مرسوم بأسلوب كتابة الوثائق الرسمية. تمت طباعة هذا العمل في عهد أسرة تشينغ (1644 - 1911)، إلا أن هوية المؤلف وتاريخ النشر مجهولان حتى الآن. تشير الأسطر الثلاثة المنقوشة على اليسار إلى أنه قد تم الحصول على هذا العمل في الشهر الثامن من عام غنشي (نظام ترقيم متواصل على التقويم الصيني، في دورة تتكرر كل 60 عاماً) وأنه تم إصلاحها في متجر بالقرب من بوابة المدينة. كذلك توجد العديد من الأختام، من بينها ختم أبيض مربع، يحمل اسم عائلة "تو"، وختم أحمر مربع يحمل الاسم "فو آن" وختم آخر أبيض يحمل الاسم "يانغ جيانشين". من المرجح أن هذه الأختام تحدد هوية المالكين السابقين لهذا العمل. موضوع اللوحة هو قناة "بيكين" - "هانغتشو" الكبرى، والشهيرة بالقناة الكبرى، وهي أطول قناة أو نهر صناعي في العالم. ساعدت هذه القناة على نمو السوق الاقتصادي في مراكز الصين الحضرية منذ عهد "سوي" (581 - 618). منذ عهد أسرة تانغ وحتى أسرة تشينغ، كانت القناة الكبرى بمثابة شريان رئيسي يربط بين شمال الصين وجنوبها، ولعبت دوراً جوهرياً في نقل الحبوب وغيرها من البضائع إلى بيكين. كما مكَّنت سبل التنقل المريحة الأباطرة من القيام بجولات تفتيشية إلى جنوب الصين. قام اثنان من أباطرة عهد أسرة تشينغ، وهما كانغشي وتشينلونغ باثنتي عشرة رحلة إلى الجنوب، وصلت جميعها إلى هانغتشو، فيما عدا واحدة. تعرضت هذه اللوحة للتلف في مقدمتها ونهايتها، وينقصها الجزء الجنوبي من التفرعات السفلية لنهر يانغتسي. تظهر هنا القناة بدءاً من لينغكاو تشين، بالقرب من ووجينغشيان بمقاطعة جيانغسو، ثم تلتف متجهة إلى الشمال حتى تصل إلى حدود "لينتشينغ تشو"، في مقاطعة شاندونغ. تُظهر الخريطة مكان تقاطع القناة مع النهر الأصفر، ولكنها لا تُظهر نقطة انتهائها في "بيكين". رُسمت اللوحة بتفصيل دقيق، وبإشارات واضحة إلى الروافد والبحيرات والجبال والغابات والمدن والجسور والأديرة والهياكل والمعابد والأهوسة والسدود والأرصفة الرملية وحواجز التحكم في المياه، كما توضح كذلك المسافات بين كل نقطة وأخرى. رُسمَت بعض الروافد بشكل متشابك حتى تكاد تشبه شبكة العنكبوت. هذا النوع من الخرائط المطبوعة يعد نادراً للغاية.

آخر تحديث: 26 إبريل 2017