الأطلسي الشامل للأراضي

الوصف

يُعد Guang yu tu (الأطلس الشامل للأراضي) أقدم أطلس شامل للصين موجود حتى اليوم وقد قام بتأليفه رسام الخرائط الشهير لو هونغشيان (1504-1564) الذي ينحدر من أسرة مينغ. واستقى الأطلس مادته من خريطة الأراضي في عهد أسرة اليوان Yu di tu (خريطة الأراضي) التي رسمها تشو سيبن (1273–1333). وُلِدَ لو هونغشيان في جي سو بمقاطعة جيانغشي، وحصل على شهادة الجين شي عام 1529، وهو العام الثامن لأسرة جياجينغ في الحكم، وتم تنصيب لو رسمياً كرسام خرائط أول. بدأ لُو في اتباع تعاليم وانغ يونغمينغ (1472–1529) فيلسوف مذهب الكونفشيوسية الجديدة وذلك بعد أن قام بعض الموظفين بإبعاده عن بلاط الحكم. كما قام بدراسة علوم الفلك والجغرافيا والري والشؤون العسكرية والرياضيات. ويفترض البعض أنه كان يملك نسخة من خريطة تشو سيبن، التي لا وجود لها اليوم، ويبلغ حجمها 7 × 7 تشي (علماً بأن التشي الواحد يعادل حوالي 0.3 متر). استخدم لُو الخريطة القديمة كمُخَطَط وقام بتطبيق طرق القياس الصينية التقليدية ليتمكن من رسم خرائطه على شكل بياني، وبعد ذلك قام بجمعها في كتاب. احتوى الأطلس على خرائط للمدينة التي حكمتها أسرة مينغ في منتصف عهدها وقد قام لُو بإعادة رسم تلك الخرائط مراراً وتكراراً. قام هو سونغ، حاكم مقاطعة تشيجيانغ، بإصدار الطبعة الأولى من الأطلس عام 1561، بالإضافة إلى إصدار خريطتين إحداهما لجزر ريوكيو والأخرى لليابان. وقام خان شن أن، أحد مراقبي الدوائر الملكيين بمقاطعة شاندونج، بإصدار طبعة أخرى عام 1566. ويرجع تاريخ إصدار هذه النسخة إلى عام 1579، وهو العام السابع لحكم أسرة وانلي، وقام تشيان داي (1541–1622)، المراقب الملكي لشاندونغ، بإصدارها في بابين. يعتبر الباب 1 أطلساً شاملاً لخرائط الصين، يحتوي على 16 خريطة للمقاطعات الشمالية والجنوبية، والمقاطعتين اللتين وقعتا تحت الحكم المباشر، و13حكومة إدارية بالمقاطعات. يحتوي الباب على 93 ورقة، مقسمة إلى ثلاثة أجزاء. ويحتوي الباب 2 على 27 خريطة في 106 ورقة مقسمة إلى ثلاثة أجزاء أيضاً، وتوضح عشر من تلك الخرائط الحدود التسعة الممتدة من لياودونغ وحتى غانسو. توضح الخرائط الأخرى تاو هي وسونغ بان وجيانشانغ وميانغ وشيانشين والنهر الأصفر ومسارات النقل البحري ومسارات نقل الحبوب بحرياً وكوريا والجزر الأجنبية الممتدة إلى الجنوب الشرقي والجنوب الغربي وأنان والمنطقة الغربية والصحاري الشمالية وجزر ريوكيو واليابان. ويسبق الأطلس سبعة تمهيدات. وتوجد ملاحظات مختصرة وأشكال توضيحية في نهاية كل خريطة. ويتضمن الجزء النصي معلومات عن تطور الأنظمة المؤسسية والمناطق الفرعية والمناطق الآهلة بالسكان والحاميات والجنود والطرق وقيمة الضرائب المفروضة على الأراضي وغيرها من الموضوعات. يرسم الأطلس صورة مهيبة للصين في منتصف عهد أسرة مينج كما كان له تأثير واسع النطاق في الصين والدول الأجنبية. لقد كانت جميع الخرائط الصينية التي تم نشرها في أوروبا معتمدة في رسمها على هذا العمل وذلك حتى أواخر القرن السابع عشر.

آخر تحديث: 24 مايو 2017