كتاب اللاهوت

الوصف

وُلِد شمعون الطوراني في 1670 بالقرب من طور عبدين في تركيا حالياً. وقد درس في طور عبدين وأصبح راهباً في سن العشرين. وعُين مفريان ـــ وهو يُعد تاريخياً الأسقف الذي يحتل المرتبة الثانية في الشأن بعد البطريرك في الكنسية الأرثوذكسية السريانية ـــ في عام 1710 ولُقِّب بباسيليوس. قُتل المفريان باسيليوس شمعون في 1740. وقد كتب في الشعر والنثر، وتُعد أعماله هامة نظراً لأنه كان واحداً من أشهر الكتاب السريان، وبسبب قلة الأعمال السريانية التي نُشِرَت من بين الكثير من الأعمال الأدبية التي تعود إلى العهد العثماني. كتاب الثيولوجيا (كتاب اللاهوت) الخاص به مُقَسم إلى 12 فصلاً، كل منها يتألف من عشرة أقسام. كُتب الكتاب باللغة السريانية وسرعان ما تُرجم بعد ذلك إلى الكرشونية (هذا المصطلح، الذي يعني لغة عربية مكتوبة بالخط السرياني، يُستخدم على وجه التحديد في كتابة مخطوطات العمل بدلاً من "العربية"). تُرجم الكتاب بواسطة أثناسيوس أصلان، مطران آميد (ديار بكر حالياً، تركيا) وأحد تلامذة المفريان باسيليوس شمعون. تُعد هذه النسخة واحدة من مخطوطتين عتيقتين للنسخة الكرشونية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

ܟܬܐܒ ܐܠܬܐܘܠܘܓܝܐ

نوع المادة

الوصف المادي

232 صفحة ؛ 21.5 × 16 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 يناير 2016