ويليام هوارد تافت في بنما

الوصف

يعرض هذا الفيلم زيارة للرئيس ويليام هوارد تافت لتفقد أعمال البناء في قناة بنما، وهي الزيارة التي قام بها على الأرجح في نوفمبر لعام 1910. تولى تافت فيما مضى منصب وزير الحربية في حكومة الرئيس ثيودور روزفلت، حيث لعب دوراً في تطوير القناة وقام بعدة زيارات إلى بنما. يُظهر الفيلم حشداً من الرجال والنساء على أحد أرصفة الموانئ وهُم يقفون أمام الكاميرا. يسير مركب في اتجاه ميناء مجهول ويرسو هناك، ويظهر تافت والجنرال جورج دبليو. غوثالز، رئيس مهندسي مشروع قناة بنما، أثناء جلوسهما على السطح العلوي للمركب. يُظهر الفيلم كذلك تافت وحاشيته وهُم يرتدون الزي الرسمي على متن ما قد يكون السفينة الحربية الأمريكية المُدرعة يو إس إس تينيسي بينما يقف طاقم المركب منتصباً في تحية عسكرية. يظهر تافت وحاشيته أثناء نزولهم من سفينة مجهولة، بينما يوجد حشد آخر مُجتمع عند رصيف الميناء. في مشهد آخر، يُلقي الجنرال غوثالز التحية على جماعة تافت عند محطة قطار؛ تتضمن الجماعة السيدة هيلين هيرون تافت، زوجة الرئيس، وفيديريكو ألفونسو بيزيت، وزير بيرو في الولايات المتحدة. في المشهد الأخير، يزور تافت وأفراد من جماعته موقع أنقاض حجرية في الأدغال. بدأ المشروع الأمريكي لبناء القناة في يونيو لعام 1904 واستغرق عقداً للانتهاء منه.

آخر تحديث: 3 إبريل 2015