إنشاء

الوصف

تُعد هذه القطعة الخطيّة جزءاً من مجموعة مكونة من 22 عملاً أدبياً أو خطابات كتبها الخطّاطون مير كالان وخان زمان (ابن خان خانان) وقائم خان ولطف الله خان ومحبة خان. وفقاً للخط (النستعليق الهندي) والختم الذي يحمل التاريخ 1113 هـ/1701-1702 والخطاب الذي يذكر مدينة جنبور في الهند، فإنه يبدو أن هذه الكتابات كُتِبَت في الهند في القرن الثامن عشر. القطع مكتوبة على عَجَلٍ بخط النستعليق على ورق أبيض، وهي محاطة بإطار أزرق، وملصوقة على ورق مقوى لونه وردي أو لون السلمون. ويُلحَظ سوء حالة الخطابات؛ إذ تضررت في الكثير من الحالات بسبب الثقوب التي أحدثتها الديدان أو البقع المائية أو كليهما. يحمل بعض القطع علامات تشبه الخربشات في الهوامش، بينما يتضمن البعض الآخر أختاماً قُطِعَت ولُصِقَت على الورق المقوى. نُسبت القطع في معظم الحالات إلى خطّاط بعينه في أعلى اللوحة، وذلك باستخدام التعبير "كتبه" أو "بخط". تشير ملاحظة الإسناد في الجزء العلوي من الصفحة اليمنى من هذه القطعة إلى أن هذه القطعة الخطية رقَّمها قائم خان. يظهر النص الرئيسي مكتوباً بالحبر الأسود على ورق أبيض مُزخرف بالأزرق وورق رخامي اللون مُزين بأزهار البرتقال والأوراق الخضراء. يظهر في وسط الهامش الأفقي السفلي ختم يحمل التاريخ 1116 هجرياً (يوافق عامي 1704م و1705م). تظهر في بداية الكِتَابَة عبارة في مدح الله "هو القادر"، يليها خطاب الكاتب. يذكر الكاتب في خطابه أنه تلقَّى رسالة صديقه وأنه كان يريد أن يرد، وأنه يشعر بالأسى لأنه لم يعرف أحوال صديقه. ولكيما يوضِّح مقصده، ضمَّن الكاتب خطابه بيت شعر كتبه حافظ الشيرازي (توفي في عام 791 هجرياً، الموافق عامي 1388م و1389م) عن الفراق والألم، وضمَّن أيضاً آية قرآنية تنص على أن الله يكون في عون من يعينون غيرهم. تشير ملاحظة الإسناد في الجزء العلوي من قفا القطعة إلى أن هذا الخط رقَّمه قائم خان. يظهر النص الرئيسي مكتوباً بالحبر الأسود على ورق أبيض مزخرف بالأزرق وورق رخامي اللون مُزين بأزهار البرتقال والأوراق الخضراء. تظهر في بداية الكتابة كلمة "هو" (بمثابة استهلال بالثناء "بسم الله")، تليها رسالة الكاتب إلى نواب صاحب، مشيراً إلى أنه ممتن جداً لما قدمه له الأخير من عون، وأنه خادمه ويود أن يرافقه مرة أخرى.

آخر تحديث: 1 نوفمبر 2017