أبيات للشاعر الجامي

الوصف

تحتوي هذه اللوحة الخطية أبيات كتبها الشاعر الفارسي الشهير الجامي (توفي عام 1492م). يبدأ النص في أعلى اليمين بنسبة الأبيات إلى الشاعر الجامي الموصوف ب المخدومي (أي السيد) وابتهالٌ بأن يتغمده الله بالمغفرة والرحمة. ثم تصف الأبيات كم يتغافل الإنسان عن رؤية الجمال الحق. "ربَّ صاحبة وجهٍ جميلٍ حلوة الشمائل / تزهد فيها القلوب / وكم من بغيٍّ بغمزاتٍ معسولة / تنبض لمرآها القلوب". وقَّع الخطاط المذنب حاجي يادكار الكاتب على عمله في أدنى اليمين. ويبدو من اسمه أنه أتم الحج إلى مكة وكان يمتهن الكتابة. وربما يكون يادكار خواجه سمرقندي، الذي وصل إلى الهند وعرض على الحاكم المغولي جهانكير (الذي حكم من 1605-1627م) مُرَقَّعة (ألبوم) من اللوحات الخطية أسبل عليه الملك ثوبًا فخريًا في مقابلها. الأبيات مكتوبة بخط التستعليق باللون الأسد على ورقة باللون البيج. وتحيط بالنص سحب خفيفة على خلفية مزخرفة بالتصاميم النباتية المذهبة المزينة بنقاطٍ باللونين الأحمر والأزرق الفاتح. تُشير هذه الزهور فيما يبدو إلى صدور هذه اللوحة الخطية في وسط آسيا أو المناطق المغولية في القرن السابع عشر.

آخر تحديث: 28 يوليو 2017