أبيات للشيخ بهائي

الوصف

تتضمن هذه القطعة الخطّية أبياتاً للشيخ بهائي، وهو شاعر صوفي فارسي عاش في القرن الحادي عشر الميلادي. وتصف القصيدة الطرق المتعددة التي يمكن أن يعبر بها المرء عن حبه لله: "آه، سهم الحزن الآتي من عندك (هو) هدف لقلوب عشاقك / الناس مفتونون بك، لكنك غائب عن الوقت والمكان / أحياناً أنعزل في صومعتي، وأحياناً أسكن في مسجد / وهذا يعني أنني أبحث عنك من بيت إلى بيت / كل شخص يتحدث عن عشقه لك بلغته الخاصة / العاشق بأغنية عن الأسى والمطرب بلحنه." كُتبت الأبيات بخط النستعليق الأسود في وضع مائل على ورقة كريمية اللون مزينة بزخارف على شكل أزهار وأوراق شجر رقيقة ذهبية اللون. وتملأ المثلثات المزخرفة (أو القصاصات المثلثة) المساحات التي نتجت عن التقاطع بين السطور المائلة للنص والإطار المستطيل. وأُحيطت اللوحة النصية الوسطى بعدة أطر، بما في ذلك الإطار الأخير الذي يحتوي على المزيد من الأبيات المكتوبة بالفارسية؛ كل منها مقصوص بشكل منفرد ومُلصق على لوحات مستطيلة. وُضِع العمل بأكمله على صحيفة من الورق لونها بيج وملونة بأزهار ذهبية ومثبتة على ورق مقوى. العمل غير موقّع ولا مؤرخ؛ ولكن الخط وأسلوب التزيين يشكلان نموذجاً للأعمال الخطّية التي أُنتجت في العهد الصفوي (القرن السادس عشر) في بلاد فارس.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016