زورق حربي، فيلا لافيلا

الوصف

تظهر هذه الصورة محاربين بجانب زوارقهم الحربية على الشاطئ في فيلا لافيلا، إحدى جزر سليمان. التقط الصورة إدوارد أ. سالزبوري (1875-1962)، وهو مستكشف أمريكي ومؤلف ومن أوائل المنتجين لأفلام السفر. نشر العديد من أخبار رحلاته إلى جنوب المحيط الهادئ في آسيا: المجلة الأمريكية للشرق. وكانت مقالة سالزبوري، "نابليون جزر سليمان"، التي نُشرت في عدد أيلول 1922 لمجلة آسيا، صورة شخصية لغاو، الملك الحارب لفيلا لافيلا. وصف سالزبوري الزوارق الحربية بأنها "قطع رائعة من العمل المتقن، تمتد 35 إلى 50 قدما في طولها، وتسع من 40 إلى 100 رجل، ورغم أنها ليست مجهزة بأذرعة الامتداد، بيد أنها قادرة على الإبحار. كانت جوانب الزوارق مطعمة بصدف اللؤلؤ في تصميمات رائعة. وكان في المقدمة والمؤخرة منقاران مزينان بقواقع المحار بلغ طول كل منهما اثنا عشر قدما".

آخر تحديث: 2 يناير 2013