شَرَك الحُب

الوصف

تضم هذه القطعة الخطيّة عدداً من الأبيات الشعرية المكتوبة قطرياً وأفقياً وعمودياً في لوحات منفصلة من الورق البيج والذهبي اللون. وتضم لوحتان ذهبيتان أفقيتان في الأعلى وفي الأسفل الأبيات التالية: "جسدك تحت الرداء، / "وحده، لا شريك له"،ياله من جسَد!" تصف القصيدة الجمال الإلهي للمحبوب من خلال استلهام المدلول الرمزي للتعبير العربي لإعلان وحدانية الله، "وحده، لا شريك له." تصف رُباعيّةٌ في لوحة النص الرئيسية المؤطَّرة كُتبت قطرياً بخط نستعليق أسود كبير الانكسارَ من عاطفة الحب الجارفة: "جئت ممتطياً جوادك، وقنصت فؤادي لنفسك والجسد / قطعت حبلَ الرُّشد وكبحت جِمَاحَ الفَرَس / كنتُ أخبِّئُ مدامعي في الثوبِ ومررت فجأةً مخموراً بالوَلَه / فأصابني العارُ أمضي بثوبٍ نديٍّ ومائةٌ غيري بثياب طاهرة." يَظهر في القطعة المثلثة الذهبية الموجودة أسفل يسار لوحة النص الرئيسية توقيعٌ لشخص ما اسمه مُحيي يذكر فيه أنه هو من كتب النص ويطلب فيه الصفح عن ذنوبه. قد يُمكن تعيين مُحيي على أنه مُحيي الدين الخراساني أو مولانا مُحيي الذي نشط حوالي 1550-1600. لذلك فقد تكون هذه القطعة جزءاً من مُرقَّع للخطوط أُنتج أثناء العهد الصفوي في إيران.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016