خطاب من صديق

الوصف

تحتوي هذه القطعة الخطّية على خطاب كتبه رجل لصديقه. ويبدأ الخطاب في الجزء العلوي بأربعة أبيات من غزل (قصيدة غنائية) تنصح الرجال بأن يكونوا طيبين وألا يشاركوا في سيه كار (الأفعال الشريرة). وقد كُتبت هذه الأسطر بخط أصغر من خط بقية الخطاب بشكل مائل وقُسمت على أربعة أعمدة، ثم يلي ذلك الخطاب بشكل عرضي. ويعتذر المراسل عن عدم إرسال خطابات لفترة طويلة، ويُضمِّن أيضاً في وسط خطابه أبياتاً من كتاب شاهنامه للفردوسي. تتناول تلك الأبيات موضوع الآخرة، وتحث على الخوف من الله ومن يوم القيامة. كُتب النص بخط شكسته-نستعليق أسود صغير على ورقة ملونة باللون البني الفاتح بطريقة تجعلها تشبه ورق البردي أو لحاء الشجر أو الخيزران. وقد لُصِقت لوحة النص مباشرةً على صحيفة أرجوانية اللون من الورق المدعوم بالورق المقوى. على الرغم من أن الخطاب ليس موقعاً أو مؤرخاً، لكنه يبدو أنه كُتب في بلاد فارس (إيران) أثناء القرنين السابع عشر والثامن عشر.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016