بيتان من الشعر عن الوَلَه

الوصف

تتضمن هذه القطعة الخطّية بيتين من الشعر عن ويلات الشوق، وهما يستهلان بالثناء على الله باسميه العزيز والرشيد، ويتابعان: "في ذلك المكان الرفيع حيث يوجد أهل السماوات / أتمنى أن يكونوا حراس موطنك / ما نفع الحديث معك عن حالي / فأنت تعرف حال ضنى قلبي." وقد أضاف أحد الخطاطين نقشاً إهدائياً حول بيتي الشعر، وذكر أن الخط هو فن بي نظير (لا يضاهى) بين جميع أشكال الفن الأخرى وأهدى المخطوطة إلى مير صفدر علي. وقد مُحي اسم الخطاط على الرغم من بقاء تعبيرات التواضع -مثل العبد والمذنب- وطلبه المغفرة من الله لذنوبه. كانت أجزاء أخرى من القطعة الخطية قد تضررت ثم أعيد ترميمها، مما يشير إلى أن اسم الخطاط يمكن أن يكون قد فُقد نتيجة لهذا الأمر. كان مير صفدر علي خان (توفي عام 1930) حاكماً لولاية هُنزة الأميرية، في شمال شرق باكستان الحالية في الفترة بين عامي 1886-1892، وعندما غزت القوات البريطانية في ديسمبر عام 1891، فرّ مير صفدر علي إلى قشغر في الصين، وأصبحت هُنزة هي مقر الوجود البريطاني في الهند عند الحد الشمالي الشرقي الأقصى. وبهذا يبدو أن هذه المخطوطة كانت قد صنعت لمير صفدر علي في فترة حكمه حوالي عام 1890. فإذا قبلنا هذا التأريخ، فستكون هذه القطعة عندئذٍ شاهداً على وجود خط النستعليق وممارسته المستمرَّين في هذا الجزء من الهند قُبَيْل الاستعمار البريطاني.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016