خسرو يقتل أسداً

الوصف

تصور هذه الرسمة حدثاً من الكتاب الثاني لمخمَّسات نظامي الكنجوي، الذي يحمل عنوان خسرو وشيرين. في هذا الكتاب، توصف مغامرات ومعارك الملك الفارسي خسرو، وحبه للأميرة الأرمينية شيرين. كان خسرو وشيرين يجلسان ويشربان معاً (بقفا الصحيفة) ذات يوم أثناء إحدى الولائم عندما اقترب أسد فجأة من المقصورة الملكية. عندئذ، تحرك الملك، رغم أنه كان في حالة سكر، وأمسك بالأسد وضرب أذنه وقتله على الفور. تتبع الرسمة النص بشكل وثيق للغاية حيث تصور شيرين وخدمها وهم لا يزالون بالمقصورة والملك خسرو يقتل الأسد بيديه المجردتين. يُشبه أسلوب الرسمة وتصميم النص المخطوطات التي كانت تُنتج للسوق الإيرانية خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر. يصف ظهر هذه الصفحة قتل خسرو للأسد. يظهر أعلى وأسفل التشكيل الأبيات المستشهد بها المكتوبة بخط النستعليق الأسود في أربعة أعمدة. النص مُحاط بأُطر على هيئة سُحب ويظهر على خلفية ذهبية مزينة بزهور باللونين الأزرق والأحمر. أُحيطت لوحة الرسم والنص بالكامل بإطارات بعدة ألوان أُلصقت على صحيفة أكبر على صفحة باللون الكريمي. النص الذي بقفا الصحيفة مكتوب بخط النستعليق الأسود في أربعة أعمدة ومقسّم بفواصل ذهبية مزينة بنقاط سوداء. هنالك زخرفة لعناوين الفصول بوسط لوحة النص بها عنوان القسم، حيث يجلس خسرو وشيرين معاً. أُحيطت لوحة النص بإطارات بعدة ألوان وأُلصقت على صحيفة أكبر على صفحة باللون الكريمي. يوجد كذلك رسم آخر من مخطوطة مختلفة لكتاب خسرو وشيرين لنظامي في مجموعات مكتبة الكونغرس. ويُصور ذلك الرسم الملك خسرو في المعركة.

آخر تحديث: 31 يوليو 2014