الفاتحة

الوصف

تتضمن هذه القطعة القرآنية السورة الأولى في القرآن وهي سورة الفاتحة. تصف هذه السورة، التي تُليَت في مُستهل القرآن، الله بالرحمن والرحيم ومالك يوم الدين وفيها تضرع لله لهداية المؤمنين للصراط المستقيم. تتضمن اللوحات المُزخرفة العلوية والسفلية نصاً حُدِّدت جوانبه بالحبر الذهبي حتى يظهر من خلال الصحيفة البيضاء، ويُشير إلى أن هذه السورة هي فاتحة الكتاب العزيز وتتكون من سبع آيات وأنها نزلت بمكة. تحتوي هذه الأُطُر المزخرفة على فروع نبات الكرمة والأزهار الذهبية المتشابكة على خلفية زرقاء. تظهر في الهامش الأيمن أشكال دائرية زخرفية زرقاء وشكل واحد شبه دائري في المنتصف. كُتِب النص نفسه بخط ذي حروف متصلة يُسمى خط النسخ تُفصل كل آية بعلامة فصل تتكون من وريّدات ذهبية ذات ست بتلات مزودة بنقاط زرقاء وحمراء اللون في محيطها. يُماثل كل من الخط والزخرفة المصاحف التي نُفِّذت في مصر المملوكية خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر. تظهر كلمة لا بالحبر الأحمر أعلى أول علامتي فصل بين الآيات في السطر الأول للنص بعد البسملة الاستهلالية مباشرةً، في إشارة إلى أنه عندما يبلغ القارئ هذا المكان فإن عليه عدم التوقف. تُعد هذه القطعة كذلك فريدة حيث أنه توجد أربع علامات إضافية لنهاية الآيات في نهاية السورة. أُصلح الخطأ جزئياً من خلال إضافة آمين بين آخر علامة صحيحة تفصل بين الآيات وأول علامة فاصلة إضافية. إلا أن المسافات الموجودة بين آخر ثلاث علامات فصل في آخر سطر بقيت فارغة.

آخر تحديث: 16 إبريل 2015